اغلاق

حياة مشتركة بين العرب واليهود في اعدادية الاخوة بالطيبة

ضمن الفعاليات التي تقوم بها مدرسة الاخوة الاعدادية في مدينة الطيبة لتقارب الاراء والتعايش بين الطرفين اليهودي والعربي، اقيمت مؤخراً عدة فعاليات تربوية وثقافية
Loading the player...

بمشاركة مدرسة يهولوم شوهم الاعدادية، باشراف الاستاذ نشات حاج يحيى والاستاذ عدنان نائل والمعلمة صابرين منصور، حيث تخلل الفعاليات تاليف اغنية عن السلام باللغتين العربية والعبرية تتحدث عن تقارب القلوب وحياة امنة بين الطرفين، اما مسك الختام فكانت فعالية فنية باشراف الاستاذ الفنان وليد عاصي برسم لوحة بعنوان "دولة بلا حدود" من خلالها ابدع الطلاب بهواياتهم حيث الالوان الهادفة الذهبية والخطوط والمعايير والرموز الهادئة، وعبروا عن مشاعرهم ونالت هذه اللوحة اعجاب الحاضرين وبالاخص الطلاب المشتركين.

"كان شيئا مميزا اننا نعمل تحت اطار واحد وبروح طيبة من قبل الجميع"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع منى جمعة قالت :" لقد قمنا بعمل فعاليات كثيرة وثقافية مع مدرسة شوهم الاعدادية منها فعاليات تعارف لكي نتعرف على بعض، وكان شيئا مميزا اننا نعمل تحت اطار واحد وبروح طيبة من قبل الجميع، لقد تركنا الامور التي تذكرنا ببعض لا سيما اللوحة التي رسمناها معاً والتي نالت اعجاب الجميع".

"كان يوما ناجحا واستفدنا من هذه الزيارة"
وقالت جوان برانسي: "كانت فعالية بيننا وبين مدرسة شوهم تحت عنوان الحياة المشتركة، بهذه الفعالية تعرفنا كثيرا على بعضنا البعض حيث اننا مدرستان مختلفتان، والفعالية الاولى كانت تعارفا بين المدرستين، وفي الفعالية الثانية والتي كانت الفعالية المركزية كانت فرقة ترسم رسومات عن السلام، وفرقة تؤلف نشيدا عن السلام، وكان يوما ناجحا واستفدنا من هذه الزيارة".
 
"عبرنا عن مدى حبنا ورغبتنا للحياة المشتركة بين العرب واليهود"
أما روئ دسوقي فقالت لمراسلنا :" في زيارة مدرسة شوهم اليهودية تعرفنا على بعضنا، وعرفنا ان هناك امورا مشتركة بيننا، لقد قمنا برسم لوحة كبيرة عبرنا من خلالها عن مدى حبنا ورغبتنا للحياة المشتركة بين العرب واليهود، وليست مجرد فعالية" .

"هذه الجلسات واللقاءات بين اليهود والعرب هي التي تصنع السلام الحقيقي"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الاستاذ وليد عاصي قال :" حسب رأيي من يصنع السلام هم الناس الموجودين على ارض الواقع وليس الزعماء، حقيقة كانت الفعالية جداً رائعة وكان الطلاب فرحين وقد عملنا بشكل مشترك مع بعضنا البعض. في البداية كان نفور بين الطلاب اليهود والعرب ولكن بعد ان تعرفوا على بعضهم حصل بينهم تواصل وصداقة، حيث قاموا بعمل فعالية جداً رائعة وممتازة، انا حسب رأيي هذه الجلسات واللقاءات بين اليهود والعرب هي التي تصنع السلام الحقيقي".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق