اغلاق

استشهاد شاب متأثرا بجراحه من مخيم الجلزون برام الله

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، اليوم الأربعاء، عن "استشهاد الشاب علي محمود صافي البالغ من العمر (20) عاماً، متأثراً بجراحه التي أصيب بها الأسبوع الماضي،


الصورة للتوضيح فقط

جراء إصابته بعيار ناري في البطن".
وأفادت مصادر فلسطينية "كان الشاب أصيب بعيار ناري في البطن، ما أدى إلى إصابات خطيرة في جسده، ودخل في غيبوبة، قبل أن يتوقف قلبه قبل أيام لقرابة الدقائق العشر، ولكن الأطباء نجحوا في إعادة إنعاش قلبه".
وأكدت المصادر الطبية "أن قلب الشاب صافي توقف اليوم، وحاول الأطباء إنعاشه، ولكن روحه فاضت إلى بارئها، ليعلن مجمع فلسطين الطبي عن استشهاده بعد أن أبلغ عائلته بخبر استشهاده".
واكدت المصادر الفلسطينية ان "الشاب صافي أصيب الأسبوع الماضي خلال مواجهات اندلعت بين شبان مخيم الجلزون وقوات الاحتلال الإسرائيلية، التي قمعت مسيرة سلمية خرجت من المخيم رفضاً لإقامة جدار لحماية مستوطنة بيت إيل ومصادرة أراضي المواطنين، لتوفير الحماية للمستوطنين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق