اغلاق

المالكي يلتقي عددا من الزعماء الأفارقة

أكد وزير الخارجية، الدكتور رياض المالكي خلال لقائه عددا من الزعماء والقادة الأفارقة، على أهمية القمة الإفريقية التي تستضيفها جمهورية جنوب إفريقيا في حزيران القادم.



وكشف المالكي لرئيسة مفوضية الإتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني زوما، على أن "القيادة الفلسطينية حريصة على حضور ونجاح القمة الإفريقية المرتقبة". وأشار إلى "أن فلسطين تتطلع بحكم عضويتها في الإتحاد الإفريقي إلى مخرجات سياسية وتضامنية للقمة تواجه حالة الصلف الإسرائيلي، التي تهدد وجود العملية السياسية برمتها وتضع المنطقة على حافة الانفجار".
من جهتها عبرت زوما عن "إلتزام مفوضية الاتحاد الإفريقي بدعم القضية والشعب الفلسطيني في ظل تنامي سياسة الاستيطان والحصار الإسرائيلي".  وأكدت على حضور القضية الفلسطينية على الأجندة الإفريقية بوصفها مسؤولية جماعية للأسرة الدولية.
كما إجتمع المالكي بالزعيم الزيمبابوي، روبرت موغابي الذي جدد ثبات موقف هراري الداعم لنضال الشعب الفلسطيني، والتقى المالكي برئيس وزراء إثيوبيا، هاليماريام ديسليغان والرئيس التنزاني، جاكايا مريشو كيكويتي ونائب رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا والرئيس الناميبي المنتهية ولايته، هيفيكبيوني بوهامبا وذلك على هامش حفل الوداع الذي أقامته ناميبيا للرئيس بوهامبا.
وكان المالكي قد وصل إلى ناميبيا للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس الجديد، هاغي غينجوب وتقديم التهنئة للقيادة والشعب الناميبي الصديق باليوبيل الفضي للاستقلال. ورافق المالكي مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا وإفريقيا وأستراليا، د. مازن شامية وسفير دولة فلسطين لدى جمهوريتي جنوب إفريقيا وناميبيا، عبد الحفيظ نوفل ومسؤول الإعلام في السفارة الفلسطينية لدى جنوب إفريقيا، تامر المصري.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق