اغلاق

جمعية المستهلك تنظم فعاليات في مدرستين برام الله وجفنا

نظمت جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة، نشاطا توعويا ضمن فعاليات اسبوع المستهلك، في مدرسة عزيز شاهين في رام الله.



ورحبت مديرة المدرسة، مريم مشارقة بالجمعية مؤكدة على أهمية توعية الطالبات بحقوق المستهلك وبدعم وتشجيع المنتجات الفلسطينية عالية الجودة والسعر المنافس، واشارت أن تعليمات مديرية التربية والتعليم في المحافظة واضحة باتجاه التعاون مع الفعاليات ذات الصبغة التوعوية.
واستعرض رئيس الجمعية، صلاح هنية مسيرة عمل الجمعية وانجازاتها في الحفاظ على حقوق المستهلك والتوعية بتلك الحقوق، التي كفلها قانون حماية المستهلك الفلسطيني رقم 21 لعام 2005.
وأضاف هنية "نعلن اننا لا نبتاع الا منتجا فلسطينيا لأننا نحب وطننا واخترناه ونختاره ( اني اخترتك يا وطني) في المنتجات والانتماء، أذ يعتبر المنتج الفلسطيني مراعيا لذوق ورغبات المستهلك وليس بعيدا عنه أو غريبا عنه".
وشرحت امين سر الجمعية، رانية الخيري الحقوق الاساسية للمستهلك التي اقرت من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة في العام 1985 ووضعت لها معايير لتنفيذها، وعرضت واجبات المستهلك.

ومدرسة اللاتين في جفنا تستضيف جمعية حماية المستهلك
واحيت جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة اسبوع المستهلك الفلسطيني، في مدرسة البطريركية اللاتينية جفنا، بحضور طلبة المدرسة والامهات، ورحب مدير المدرسة، وسام سلامة بمبادرة الجمعية في احياء هذه الفعاليات.
والقى هنية كلمة الجمعية مؤكدا على أهمية تشجيع المنتجات الفلسطينية، وحماية حقوق المستهلك ومنع التلاعب بالاسعار ومحاربة ثقافة عدم استبدال السلع أو اعادتها في حالة وجود تلف فيها أو عدم جودتها.
وقدمت فقرات ترفيهية للاطفال والامهات شارك فيها طلبة المدرسة.
وقال امين صندوق الجمعية، معتصم الاشهب أن "الجمعية واصلت فعالياتها ضمن اسبوع المستهلك الفلسطيني الذي اطلقته بدعم من شركة دواجن فلسطين - عزيزا وبالتنسيق مع شركة الجبريني وشركة سنيورة، حيث شملت الفعاليات ستة عشر مدرسة واربعة مراكز شبابية واربع جمعيات نسوية وخيرية، تركز محور النقاش خلالها على حقوق المستهلك، وتشجيع المنتجات الفلسطينية، وبرمجة سلسلة نشاطات يكون محورها الطلبة الذين شاركوا في هذه الفعاليات".
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق