اغلاق

وزارة التربية تعقد ورشة حول الابتكار في التعليم

أوصى مشاركون بضرورة استقطاب خبرات تربوية من مختلف بلدان العالم، وتعزيز نهج التشاركية لتعزيز روح الابتكار في مجال التعليم والتعلم،


مجموعة صور من الورشة
 
ومناقشة العديد من القضايا التربوية المتعلقة بالابداع والتوجه نحو التعليم المهني والتقني وغيرها.
جاء ذلك خلال الورشة الوطنية التي عقدتها وزارة التربية والتعليم العالي، في مقر المعهد الوطني للتدريب التربوي، ضمن فعاليات الملتقى الاقليمي للابتكار في التعليم، من خلال شبكة الشرق الأوسط للابتكار في التعليم والتعلم (MENIT) وبدعم من الوكالة الألمانية للتنمية  Giz.
وشارك في الورشة العديد من الخبراء المحليين والدوليين وأعضاء الشبكة، وغيرهم من ممثلي المؤسسات التربوية الشريكة والأكاديميين وموظفي الوزارة.
وشدد الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير في الوزارة، د. بصري صالح على أهمية الاهتمام بالابتكار والتميز والابداع في النظام التربوي.
وأوضحت مدير عام المعهد الوطني للتدريب التربوي، د. شهناز الفار أن هذا الملتقى الذي يعقد في دولة فلسطين بالتزامن مع لقاءات مماثلة في دول عربية، يجسد التوجه الفاعل وفلسفة وزارة التربية والشركاء المحليين والاقليميين بهدف توطين الافكار الريادية والوصول إلى أفكار وإبداعات متميزة.
وأكد مسؤول البرامج في وكالةGIZ ، د. ديترمان كيترمان أهمية انخراط ومشاركة فلسطين في شبكة الشرق الأوسط للابتكار في التعليم، انسجاماً مع تفاعل دول المنطقة ومساهماتها في خدمة البرامج التعليمية.
وتولى نائب رئيس برنامج التعليم في وكالة الغوث، وحيد جبران رئاسة جلسة تضمنت العديد من التساؤلات المرتبطة بآليات التأثير في القطاع التعليمي، وفائدة الانضمام للشبكة، والمساهمة الفاعلة في عضويتها.
وتولى إدارة تيسير جلسات الورشة، نائب مدير عام المعهد الوطني للتدريب التربوي، صادق الخضور.  

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق