اغلاق

فتح غرب غزة تنظم مسيرة لتهنئة ذوي الأسير المحرر درويش

أكد د . عبد الله أبو سمهدانة ،عضو المجلس الثوري ومفوض اللجنة التنظيمية بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية،


صور من المسيرة الفتحاوية

على "إلتزام الحركة بالعمل من أجل حرية الأسرى والمعتقلين من سجون الإحتلال الإسرائيلي".
ودعا د . أبو سمهدانة إلى "تضافر الجهود واستنهاض كل الطاقات من أجل دعم وإسناد الأسرى والتخفيف من معاناتهم ومعاناة ذويهم".
جاء ذلك خلال المسيرة الكشفية الت نظمتها حركة فتح في إقليم غرب غزة، التي انطلقت باتجاه منزل الأسير المحرر محمد جبر درويش في منطقة شهداء الرمال الجنوبي، لتهنئة ذويه بحريته والذي أفرج عنه قبل أيام وتم منعه من الوصول إلى عائلته والإلتقاء بهم.
وشارك في المسيرة د . عبد الله أبو سمهدانة، عضو المجلس الثوري عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح وزياد مطر، أمين سر حركة فتح بإقليم غرب غزة وعبد الحق شحادة، أمين سر الدائرة التنظيمية في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح وأعضاء قيادة حركة فتح في إقليم غرب غزة والأسير المحرر أيمن الفار، مفوض الأسرى والمحررين واللجنة الإجتماعية ود . رامز مطير، نائب أمين سر الإقليم وأحمد عايش ونيرمين ثابت ومها الشيخ خليل وصبحية الحسنات، مفوض المرأة بإقليم غرب غزة وحشد كبير من قيادات وكوادر ومنسقي اللجان وأمناء سر المناطق وأعضاء لجان المناطق  في حركة فتح بإقليم غرب غزة .
وكان في استقبال المسيرة عائلة الأسير المحرر المبعد محمد جبر درويش، وعلى رأسهم يسري درويش رئيس الإتحاد العام للمراكز الثقافية والوجيه جمال العرابيد، وحشد كبير من عائلة الأسير المحرر وجيرانه وأصدقائه والذين رحبوا بالحشد المهنيء بحرية ابنهم .
وقدم زياد مطر التهاني لعائلة درويش بمناسبة "تحرر ابن فلسطين  محمد جبر درويش من سجون الإحتلال الإسرائيلي، ونؤكد أن حركة فتح سوف تستمر في دعم واسناد الأسرى على طريق انتزاع الحق العادل في الحرية والكرامة من بين أنياب السجان الإسرائيلي" .
و
شدد الأسير المحرر أيمن الفار على "ضرورة توفير الدعم والإسناد الحقيقي للأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي".
و
ذكرت حركة فتح "أن الأسير المحرر المبعد إلى الضفة محمد جبر درويش، كان قد اعتقل على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي في 18 / 3 / 2005 حيث أمضى مدة 10 سنوات في سجن النقب الصحراوي، وكان قد فقد شقيقته شهيدة في غزة قبل سنوات وكان والده قد فارق الحياة في 6 حزيران 2014 وهو في السجن ".
وقام وفد من الحركة بزيارة لؤي الوحيدي، لتهنئته بسلامة العودة إلى أرض الوطن بعد رحلة علاج في مصر الشقيقة.
وتوجه الوفد إلى منزل رجب حنيف، بعد عودته من أداء سنة العمرة ورحلة العمل الى الأردن ومصر .
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق