اغلاق

لجنة المرأة في اقليم القدس تنظم احتفالا مركزيا بيوم الام

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم القدس لجنة المرأة امس، تحت رعاية محافظة القدس، مهرجانا مركزيا بمناسبة يوم الأم، وذلك في بلدية الرام.


خلال الاحتفال

وذلك بحضور وزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دكتور جمال محيسن، نائب مفوض التعبئة والتنظيم دلال سلامة، وكيل وزارة القدس سلوى هديب، مدير مخابرات القدس العميد حسين الخطيب، مدير منطقة رام الله والبيرة والقدس العميد سليمان قنديل، ونائب مدير شرطة  ضواحي القدس المقدم خالد عزام، اللواء علي المسلماني رئيس مجلس محلي الرام، وامين سر اقليم القدس بالانابة شادي مطور واعضاء الاقليم وامين سر منطقة الرام ايمن الشرباتي، ورؤساء مجالس المحلية في محافظة القدس، وثلة من الاجهزة الامنية ورجال الدين والمثقفين ومؤسسات نسوية وامهات الشهداء والأسرى.
توالت عرافة الحفل الصحفية شيرين صندوقة، حيث استهل المهرجان بقرآة الفاتحة على ارواح الشهداء والوقوف على السلام الوطني الفلسطيني، كما تلى الحاج عادل صندوقة آية عطرة من الذكر الحكيم.
وأكد د.جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح على دور المرأة التاريخي والنضالي والوطني في القضية الفلسطينية، كما استذكر بكلمته الشهداء الذين ارتقوا شهداءا في ذكرى يوم الأرض الذي يصادف الـ30 من الشهر الحالي.

عدنان الحسيني يثني على مجهود الأم الفلسطينية عامة والمقدسية خاصة
وأثنى وزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني على المجهود الذي تقدمه الأم الفلسطينية عامة والمقدسية خاصة في الدفاع عن القدس ومقدساتها وبالأخص في المسجد الأقصى، وكما قدم "شكره لاقليم القدس على المجهودات التي يقدمونها نصرة للقدس في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مدينة القدس من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين".
واشارت نائب مفوض التعبئة والتنظيم دلال سلامة على دور المرأة الريادي في كافة مناحي الحياة الفلسطينية، مشيرة أنها الشريكة بالنضال والكفاح وقدمت اغلى ما تملك وهو ولدها فداءا للوطن، واضافت ان شهر اذار شهر الربيع والذي يمتاز بجملة من الاحتفاءات بالمرأة ولكنه ينتهي بذكرى تعصف على الفلسطينيين الا وهو يوم الارض.
وابرقت سلوى هديب وكيل وزارة شؤون القدس "تحياتها للمرأة الفلسطينية في كافة اماكن تواجدها وخاصة المرابطة في باحات المسجد الاقصى والاسيرات القابعات في سجون الاحتلال والمبعدات عن المدينة".
وقالت سوزان تيسير عضو الاقليم مسؤولة ملف لجنة المرأة ان المرأة في فلسطين تحتفل بطقوس خاصة، فالام الفلسطينية هي صانعة الاجيال والرجال والعظماء في فلسطيننا الحبيب، فهي تدافع عن مقدساتنا من دنس اليهود وبصمودها بقيت  رايات العزة ترفرف خفاقة على ثرى قدسنا الشريف.
واضافت تيسير: " أن المرأة الفلسطينية تقاتل نيابة عن كل نساء العرب والمسلمين، فهي نجوم زاهرة في سماء ليل عربي مظلم".
يذكر أن فقرة شعر قدمتها الشاعرة المقدسية رانيا حاتم، والقى الطفل محمد عبد المجيد الحلو اغنية "يامو"، وقدمت فرقة رياض الاقصى أغنية تراثية. وسلمت لجنة التكريم المكرمات درع تكريمي شاكرين لهم جهودهن في خدمة الوطن والمواطن.






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق