اغلاق

غزة:‘صوتنا فلسطين‘ تطلق مبادرة ‘الأرض إلنا والبحر إلنا‘

إحياء لذكرى يوم الأرض، أطلق متطوعو مؤسسة صوتنا فلسطين في قطاع غزة المحاصر مبادرة "البحر إلنا"، والتي تأتي استكمالاً لحملة "الأرض إلنا" التي تنظمها المؤسسة


 
منذ عدة سنوات في الضفة الغربية كوسيلة "لمكافحة الاحتلال التمدد الاستيطاني" . 
وتهدف هذه المبادرة إلى "التأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني في شطري الوطن وعلى ضرورة والوقوف جنبا لجنب في مقاومة الاحتلال والحصار وذلك للحفاظ على هويتنا وقضيتنا ودمنا وبناء دولة فلسطينية مستقلة وديمقراطية. ومن ناحية أخري تؤكد هذه المبادرة على ضرورة وقف العقاب الجماعي المفرض على شعبنا وخصوصاً في غزة، وعلى حقهم في حرية الحركة".
اهتم المتطوعون من خلال المبادرة بإبراز "معاناة صيادي غزة من الحصار البحري الإسرائيلي الخانق الذي يهدد حياتهم وأمنهم ومستقبل أطفالهم. لذا بادر أكثر من عشرين متطوع ومتطوعة بالتوجه لميناء غزة والوقوف تضامناً مع الصيادين في مراكبهم بعرض البحر رافعين الأعلام الفلسطينية، ومنددين باستمرار اعتداءات الاحتلال بحق الصيادين وبحق شعبنا ووطننا وأرضنا وبحرنا".

جلسة "سياسة كافيه" حول ظاهرة الهجرة
وتلت هذه الوقفة التضامنية جلسة "سياسة كافيه" حول ظاهرة الهجرة، والتي تؤرق معظم أهالي غزة خوفاً على أبنائهم من المصير المجهول الذي قد ينتهي بالموت أو السجن. وتضاربت اراء الشباب الحاضرين بين مؤيد لهذه الفكرة ومعارض لها، وكل منهم له مبرراته الموضوعية. أما الناشط السياسي ابراهيم قشطة الذي أدار الجلسة أكد "ان ظاهرة الهجرة هي هروب من المشكلة والمسؤولية، ومن الاجدر بنا مواجهة القضايا التي يعاني منها الشباب وعلى رأسها قضية الانقسام التي كان لها تأثير سلبي على جميع مناحي الحياة السياسية والاقتصادية. ويجب التوحد والعمل على مقاومة الاحتلال بكل السبل ولكن مع الحفاظ على الدم الفلسطيني، وذلك لبناء مستقبل أفضل وتحقيق الدولة الفلسطينية المنشودة التي تستقطب أبناءها بالمهجر ولا ترسلهم للمجهول".
ومن جانبه، أكد عز الدين المصري مسؤول ملف قطاع غزة في مؤسسة صوتنا فلسطين على "أهمية مشاركة شبابنا في قطاع غزة وشبابنا في الضفة في تصميم وتنفيذ مبادرات وطنية تشجع على المقاومة السلمية الشعبية بهدف مقاومة الاحتلال الإسرائيلي دون يأس واستسلام وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. فبينما تأتي حملة "الأرض إلنا" كرد شعبي على معاناة أهلنا من الاحتلال الإسرائيلي والتمدد الاستيطاني في الضفة، تأتي مبادرة "البحر إلنا" كتذكير للاحتلال والحصار الإسرائيلي أن الأرض والبحر أيضاً فلسطينيان". 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق