اغلاق

الحركة العالمية تطالب بالتحقيق بإصابة 3 أطفال من مخيم بلاطة

طالبت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فلسطين بالتحقيق بشكل محايد في ملابسات إصابة ثلاثة أطفال من مخيم بلاطة جنوب نابلس بالرصاص الحي، خلال الأحداث الأخيرة



التي شهدها المخيم بين مسلحين وعناصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
وقالت الحركة في بيان صحفي أصدرته مؤخرا "إنها تنظر بقلق بالغ إلى هذه الأحداث وما أسفرت عنه من إصابة الأطفال الثلاثة، فضلا عن الضرر النفسي الذي قد يلحق ببقية أطفال المخيم خاصة أن هناك حالات يتم علاجها الآن جراء معاناتها من خوف شديد وتبول لا إرادي بسبب تلك الأحداث".
وأكدت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال "ضرورة عدم إقحام الأطفال بأي شكل من الأشكال في النزاعات والخلافات الداخلية، أو استغلالهم ليكونوا وسيلة لتلبية رغبات القائمين عليها مشددة في الوقت ذاته على ضرورة حماية الأطفال وإبقائهم بمنأى عن هذه الخلافات، ومحاسبة المسؤولين عن إلحاق الضرر بهم".
وقالت "إن الأطفال الثلاثة ضحايا أحداث المخيم، هم: جهاد محمد أحمد بدران (17 عاما) الذي أصيب في السابع من الشهر الجاري بعيار حي بيده اليسرى، وشظايا في عينه اليسرى، وتم نقله لمستشفى رفيديا ومن ثم حول إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، وحسين راكز سليمان أبو عصب (11 عاما) الذي أصيب في الثالث والعشرين من الشهر الجاري بعيار حي في ركبته اليمنى أدى لتفتت في العظم نقل إثرها إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، ومن ثم حول إلى مستشفى الاتحاد في المدينة لاستكمال العلاج، ومحمد رائد عبد الحميد الحاج (14 عاما) الذي أصيب في الثالث والعشرين من الشهر الجاري بعيار حي في فخذه الأيمن، نقل إثرها إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق