اغلاق

نادي الأسير: أسرى ‘عسقلان‘ يشتكون من الإهمال الطبّي

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له بأن "الأسرى في سجن "عسقلان" اشتكوا من الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها،




كالاكتظاظ الشديد في السّجن والرّطوبة العالية وحاجة الأقسام إلى الترميم، إضافة إلى الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج للأسرى المرضى".
جاء ذلك في بيان صادر عن النادي، وصلت نسخة عنه موقع بانيت وصحيفة بانوراما، إثر زيارة محامي نادي الأسير للأسرى في سجن "عسقلان"، إذ نقل عن "الأسير محمد ناجي أبو حميد، من مخيم الأمعري، أنه يعاني من مشاكل مزمنة في الظهر، وأن إدارة السّجن لا تقدّم له العلاج اللازم، علماً أنه معتقل منذ العام 2002، ومحكوم بالسّجن لمدى الحياة".
وأشار النّادي إلى أن "عدداً من الأسرى في السّجن يعانون من أمراض مزمنة ويعيشون في ظروف صعبة، يرافقها الإهمال الطبّي، ومنهم الأسرى: محمد ابراش، نزار زيدان، ابراهيم أبو مصطفى، حسين سواعد وغيرهم".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق