اغلاق

8000 شيكل غرامة التأخر في الصعود للملعب، امر له دلالاته!

جميعنا نحب المال وأي منا لا يكفيه المعاش! حتى لو ادرنا بنكا وربحنا 200 الف شيكل شهريا- عندما يأتي احد ويقترح علينا 210 الاف كمعاش- لا نتردد لحظة ونغير مكان عملنا

 



لصالح المعاش الاعلى، ولا يوجد سبب ليقف في طريقنا غير المعاش الاعلى.
عندما بلغت ثروة بيل غيتس المليار دولار كان طموحه ان يصل الى المليار الثاني، عندما وصله اراد الـ 10 مليار وهكذا...اليوم تقدر ثروته بـ 80 مليارد دولار ولصالحه نقول انه اكثر المتبرعين في العالم، فالصناديق التي يديرها لصالح المجموعات السكانية المستضعفة في العالم ولصالح الابحاث لمنع الامراض عبرت الـ 30 مليارد دولار، لكن ايضا بيل جيتس ابو الكرم لن يكتفي بثروة اقل من 50 مليارد دولار.
لقد اثبتت الابحاث اننا نستطيع ان نستمتع جدا بالحياة اذا كان معاشنا 25- 30 الف شيكل في الشهر. اكثر من 30 الف، لن يجعلنا اكثر سعادة! ممكن ان نسافر اكثر الى الخارج، ربما نقود مرسيدس بدل الميتسوبيشي ربما نذهب الى مطاعم غالية الثمن، ممكن ان نشتري اغلى الملابس التي من شأنها ان تثير غيرة جيراننا لكن من المؤكد انها لن تجعلنا اكثر سعادة، لان السعادة تعني اننا لن نستغيب اصدقاءنا، اننا سنغار اقل، سنغضب اقل وسنختلف اقل مع شريكاتنا... لا يوجد مال في العالم يستطيع ان يخلصنا من مشاعر الغضب والحزن.

وبالرغم من كل ذلك، بالرغم من ان الزيادة في المال لا تجعلنا اكثر سعادة، المال هو حاجة من الواجب علينا تقديرها واحترامها. لا يمكننا الحياة دونه. العامل الذي يجني 4000-5000 جراء عمله شهريا، يستطيع ان يقدر ماذا يعني معاش 8000 شيكل. اللاعبون في ابناء سخنين والذين تصل معاشاتهم الى اكثر من 25 الف شيكل، ربما فقدوا قليلا القدرة على تقييم المال. مرتين تأخروا في الصعود الى الملعب هذا الموسم ومرتين تم تغريم الفريق بسبب ذلك. كل التحذيرات والانذارات لم تجد نفعا. في المرة الثالثة، عندما غرم الفريق 8000 شيكل بسبب التأخر دقيقتين في الصعود الى الملعب، عملت الادارة الصواب بخصم المبلغ من معاشاتهم. مثل كل متلقي المعاشات في العالم انتم تعرفون كيف تصرون وتساومون من اجل رفع معاشاتكم. انتم تطالبون النادي وبحق بدفع المعاشات في الوقت- فلا تسيؤوا لمصدر تمويلكم.
لا تنسوا ان معاشاتكم تحصلون عليها من ميزانية النادي. اذا لم يكن لديكم ذرة مسؤولية تجاه ناديكم- فليس فقط انكم تفقدون ثقة النادي، انما ايضا انتم تعبرون عن ازدراء للمال، انتم تسيؤون الى العلاقة مع مشجعيكم، هذا الجمهور الذي بغالبيته يتقاضى معاشا اقل من نصف معاشكم. واكثر من ذلك انتم تسببون ضررا لسمعتكم وبهذا تكونون قد اسأتم لانفسكم.

لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق