اغلاق

أللحن الأخير، بقلم: نظير رياض حداد

(إهداء إلى أرواح الشهداء الأبرار) ... عزفت الفرقة "نشيد الحرية" بينما صعد الطيّار "بلاك جاك" إلى طائرته المقاتلة وحلق في الأجواء لفترة من الزمن،

 
الصورة للتوضيح فقط

كانت برأيه كافية "لقمع كل الإرهابيين" (!؟) المناضلين من أجل "الحرية" المنشودة "وتحرير الأوطان" المغتصبة وللدفاع عن "حقوق الإنسان" المهضومة وعاد إلى قاعدته سالما ً، فيما كانت الفرقة لا تزال تعزف "نشيد الحرية" فإنتقلت لعزف "اللحن الأخير" !!! .                                                                  

 
انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان
panet@panet.co.il .


لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق