اغلاق

د. غنام تشارك باحتفال بمناسبة يوم الأم والمرأة في بيرزيت

أكدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام " أن المرأة الفلسطينية قضية وليست ضحية وهي رمز للعطاء والتحدي "، مشيرة إلى " نضال الشهيدات والأسيرات وأمهات الشهداء والأسرى"،


مجموعة صور من الاحتفال

مشددة " أن شعبنا بأكمله على العهد لدماء الشهداء متمنية أن يعزف النشيد الوطني الفلسطيني في القدس وهي محررة من دنس الإحتلال وبطشه ".
جاء ذلك خلال كلمة لها في احتفال اقيم برعايتها بمناسبة يوم الأم والمرأة في قاعة دير اللاتين بمدينة بيرزيت بتنظيم من البلدية وجمعية سيدات بيرزيت والمؤسسات الشريكة، حيث ثمنت دور سيدات بيرزيت الريادي،  مؤكدة " أن التكامل بين الرجال والنساء هو أساس بناء دولتنا المستقلة كاملة السيادة ".
وأبرقت المحافظ بتحيات " فخرها واعتزازها بأسيراتنا الماجدات وعلى رأسهن عميدة الأسيرات لينا الجربوني "، مبينة " أن المرأة التي أثبتت نفسها في كافة الميادين فكان الأم والمربية والطبيبة والوزيرة والمعلمة دخلت ميادين كان حكرا على الرجال وذلك بايمان فخامة الرئيس وإرادة المرأة وعملها المتواصل لصالح الوطن والمواطن الفلسطيني".
ودعت المحافظ الحضور للوقوف وقراءة الفاتحة والدعاء بالرحمة لشهداء فلسطين، مؤكدة " أن شهداءنا هم من عبدوا الطريق من خلال نضالهم وعطاءهم، مشددة أن باقون على عهدهم إلى أن نحقق ما استشهدوا من أجله ".
أما رئيس بلدية بيرزيت بالإنابة محمد ذياب فبين " أن المرأة الفلسطينية نموذج للعطاء "، مشيرا إلى " أن المحافظ غنام هي خير مثال لهذا النموذج من خلال عملها المتواصل والدؤوب لصالح قضيتنا وشعبنا، وأشار إلى معركة الكرامة ونضال شعبنا المتواصل" .
حضر الإحتفال مدير شرطة بيرزيت المقدم أمجد أسـعد،  والأب جورج بنورة ، والشـيخ عصام رمانة، ورئيـس اللجنة الزراعية عودة مسلم ، والمؤسـسـات المدنية وعلى رأســها، جمعية سـيدات بيرزيـت ، وجبل النجمة وحشد من ألأهالي، وقدمت فرقة صمود التي قدمت لوحة فنية جميلة ومميزة من التراث الفلسطيني، وقدم عدة فقرات هادفة خلال الإحتفالية.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق