اغلاق

رام الله: عوض تلتقي بعثة تقصي الحقائق بمنظمة العمل

طالبت علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، المنظمة الأممية "بضرورة دعم سوق العمل الفلسطيني، وذلك في ظل الإجراءات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني،


صورتان من اللقاء

وما لذلك من اثر سلبي كبير على الاقتصاد الفلسطيني"، وجاء ذلك خلال لقائها بعثة تقصي الحقائق  أوضاع العمال الفلسطينيين التابعة لمنظمة العمل الدولية (ILO)، برئاسة المستشار الخاص للمدير العام للمنظمة، ورئيس بعثة تقصي الحقائق عن أوضاع العمال الفلسطينيين وأسرهم، كاري تابيولا، والوفد المرافق له، وكذلك طاقم من الخبراء المهنيين في الإحصاء الفلسطيني، إضافة إلى السيد منير قليبو، ممثل منظمة العمل الدولية في فلسطين (ILO)، للإطلاع على أوضاع العمال الفلسطينيين في فلسطين، وذلك صباح اليوم الأربعاء 25/03/2015 في مقر جهاز الإحصاء بمدينة رام الله.
وأطلعت عوض، أعضاء البعثة على أوضاع الاقتصاد الفلسطيني والصعوبات التي يواجهها سوق العمل والعمال في فلسطين وإسرائيل والمستوطنات، خاصة في ظل إجراءات الحصار والإغلاق التي عانى ويعاني منها المجتمع والاقتصاد الفلسطيني، بالإضافة إلى العدوان الاخير على قطاع غزة وتأخر عملية اعادة الاعمار وتأثيره السلبي على سوق العمل ومعدلات الفقر على المدى القصير والبعيد.
وأشار رئيس الإحصاء الفلسطيني، إلى "أن أهم الأنشطة التي سيتم المشاركة بها مع منظمة العمل الدولية ) ILO) في العام 2015 تنفيذ مسح الانتقال من المدرسة الى سوق العمل، خلال الربع الثاني 2015، وكذلك تنفيذ مسح انصاف الاجور في قطاع التعليم في الربع الرابع 2015".
وقدمت عوض، شرحاً وافياً حول "التحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني، ولا سيما فئة الشباب التي تشكل أغلبية فيه، مما أدى إلى ارتفاع نسبة العاطلين عن العمل بين الشباب 15-29 سنة حيث وصلت النسبة إلى 39.5% وأعلى نسبة سجلت للفئة العمرية 20-24 سنة بواقع 42.8% يليها الفئة العمرية 15-19 سنة بواقع  37.5%. في حين بلغ معدل البطالة في فلسطين 26.9% في العام 2014 بواقع 43.9% في قطاع غزة 17.7% في الضفة الغربية، وبلغت نسبة العاملين من فلسطين في اسرائيل والمستوطنات 11.9% حيث بلغت النسبة من العاملين من الضفة الغربية 16.3%، أما في قطاع غزة فلم يتمكن أي عامل من دخول اسرائيل والمستوطنات".
وأعرب الوفد عن شكره وتقديره للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني لما يقدمه من مشاريع وأعمال كبيرة  في مجال توفير الأرقام والمعلومات الإحصائية في كافة المجالات السكانية والاجتماعية والاقتصادية والجغرافية بشكل عام ورصد وتوفير البيانات حول سوق العمل في فلسطين بشكل خاص، من أجل مساعدة المخططين وراسمي السياسات في وضع خططهم التنموية في كافة المجالات.  وعبر الوفد عن استعداده لاستمرار التعاون المشترك بين الطرفين. مؤكداً على اهمية ودقة الإحصاءات الفلسطينية والتي سيتم تضمينها في التقرير السنوي لمنظمة العمل الدولية لهذا العام.
وقد  توج الاجتماع بتوقيع اتفاقية تعاون ما بين  الإحصاء الفلسطيني ومنظمة العمل الدولية (ILO)، من اجل تنفيذ مسح انصاف الاجور في قطاع التعليم في الربع الرابع 2015، وقعها عن الجانبين علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، ومنير قليبو، ممثل منظمة العمل الدولية في فلسطين (ILO، حيث يهدف هذا المسح إلى قياس فجوة الاجور بين الرجال والنساء في قطاع التعليم.
وقد قدم الإحصاء الفلسطيني مجموعة من التقارير الإحصائية الصادرة عنه حول أوضاع وظروف سوق العمل في فلسطين والاداء الاقتصادي، بالإضافة إلى نشرات تتعلق بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق