اغلاق

الجامعة الامريكية بجنين والصليب الأحمر تفتتحان معرضا للصور

افتتح محافظ سلطة النقد الفلسطينية نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية الوزير جهاد الوزير، معرضا للصور الصحفية والأفلام بعنوان "الكرامة الإنسانية"،


مجموعة صور من افتتاح المعرض

والذي نظمه قسم اللغة العربية والاعلام بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لعرض ابداعات طلبة القسم في مجال التصوير الصحفي وإخراج واعداد الأفلام.
وتضمن المعرض، صورا متنوعة تظهر "معاناة الانسان الفلسطيني كامتهان كرامة العمال الفلسطينيين على الحواجز الإسرائيلية، والفقر والبطالة، ومعاناة الطفولة في المناطق المهمشة القريبة من التجمعات الاستيطانية".
وحضر مراسم الافتتاح إضافة الى الدكتور الوزير، والقائم بأعمال رئيس الجامعة نائبه للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، وللشؤون الدولية الدكتور مفيد قسوم، ورئيس البعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس والضفة الغربية فريدريك بوييه، ومدير بعثة اللجنة في شمال الضفة الغربية بيتر ليك، وعميد كلية العلوم والآداب الأستاذ الدكتور محمد أبو سمرة، وعميد كلية العلوم الإدارية والمالية الدكتور شريف أبو كرش، ومديرة مكتب الصليب الأحمر في جنين ديمة محاجنة، ورئيس قسم اللغة العربية والاعلام الدكتور محمود خلوف، والمشرف على تنظيم المعرض أستاذ الاعلام سعيد أبو معلا، وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية، ومجموعة من طلبة الجامعة.
وافتتح الدكتور الوزير المعرض بكلمة أشاد فيها بالصور ومدى تعبيرها وملامستها للواقع الفلسطيني، كما أثنى على طلبة قسم اللغة العربية والاعلام قائلا: "أشعر بالسعادة وأنا أتجول في معرضكم الذي يضم العديد من الصور الاحترافية المعبرة، والتي استطعتم بعدساتكم الصغيرة أن تلتقطوا عشرات الصور التي تضاهي بقيمتها ومعناها الاف الكلمات والحكايات الفلسطينية التي أخرجها وأنتجها صناع الظلم وقادة إسرائيل اخر دولة احتلال في العالم".

ذياب: المعرض فرصة ذهبية للإطلاع على مجموعة قيَمة من الصور
ومن جانبه، نقل نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب تحيات رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو مويس للحضور وللقائمين على المعرض، وللجنة الدولية للصليب الأحمر، وأكد "أن المعرض فرصة ذهبية للإطلاع على مجموعة قيَمة من الصور التي من شأنها أن تعيد تفكيرنا بما وصلت له كرامة الإنسان بشكل عام، وكرامة الإنسان الفلسطينية بشكل خاص من انتهاك وامتهان، مشيدا، بأنشطة القسم وبتميز طلبته".
وأكد رئيس البعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس والضفة الغربية فريدريك بوييه في كلمته، أن اللجنة تدعم وتشجع مثل هذه الأنشطة كونها الراعي والداعي العالمي الأول للمحافظة على إنسانية البشر وتحييدهم لكوارث النزاعات.
وخضعت الصور المعروضة لتقييم لجنة متخصصة مكونة من، المصور الصحفي الفلسطيني الحائز على العديد من الجوائز العربية والعالمية علاء بدارنة، وممثلة وزارة الثقافة نجوى زريقي، وممثلة الصليب الأحمر فطوم أبو غوش، وممثل قسم اللغة العربية والإعلام بلال خمايسة.
وقال الأستاذ بدارنة في تعليقه على مشاركات الطلبة في المعرض: "إن الصور تعتبر نماذج حية استطاع المشاركين من خلالها التجول بعدساتهم في أرجاء فلسطين، ونقل بعض الجوانب الإنسانية، وأن أعمالهم تبشَر بمستقبل أفضل للتصوير الصحفي في فلسطين"، وأضاف، "إن تقييم الصور تم من خلال مجموعة من المعايير أبرزها القيمية الخبرية للصورة ومطابقتها للشروط الخاصة بالكرامة الإنسانية، إضافة الجهد الفني المبذول من قبل الطلبة المصورين".
وفي ختام الافتتاح، أعلنت اللجنة المقيَمة للصور عن فوز الطالب منذر المفرح بالجائزة الأولى في فئة الصورة، عن صورة بعنوان "تسلق الحلم تعبر عن واقع الطفولة في مدينة الخليل"، وفازت في المركز الثاني الطالبة أماني ياسين عن صورة "ماوكلي الأغوار"، وتتحدث فيها عن بؤس وشقاء أطفال الأغوار، أما المركز الثالث ففازت فيه صورة "الحاجز" للطالبة أسيل خضير، وتنقل فيها معاناة العمال على الحواجز الإسرائيلية أثناء ذهابهم للعمل، كما فازت الطالبة بيسان حميدي بصورتها "قطع الأعناق" بالمركز الرابع، وتتحدث فيها عن النساء العاملات في الشوارع، وفاز الطالب تامر شعبان بالمركز الخامس، عن مجموعة صور بعنوان "الحاجز في الثالثة فجرا".
أما في فئة الأفلام ففاز فيلم "لقمة في موطني" بالمركز الأول، وهو من إنتاج وإخراج الطالب يحيى خليل السيد، والطالبة الاء أحمد أمير، حيث قام الدكتور الوزير والدكتور ذياب، ومحاجنة بتوزيع الجوائز على الطلبة الفائزين.













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق