اغلاق

المحافظة تسلم الإتحاد النسائي برام الله مواد تموينية

سلمت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام مواد تموينية للإتحاد النسائي في رام الله، حيث نظمت المحافظة يوما ترفيهيا للمسنين والمسنات الذين تفاعلوا مع فرقة الأمن الوطني.



وقالت غنام : " إن رسم البسمة على وجوه المسنين في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها مسؤولية جماعية، داعية المقتدرين للمساهمة في الصدقات والتبرعات التي من شأنها مساندة المسن الفلسطيني ".
واعتبرت المحافظ هذه الفعالية " هي لتدعيم الروح الإيجابية للمسن الفلسطيني الذي يشكل تاريخا من العطاء، مشددة أن من واجب أجدادنا علينا أن نتفاعل مهم ونعوض غياب وتقصير أٍرهم في كثير من الأحيان، لافتة أن كل كهل وعجوز فلسطيني وفلسطينية هم أمانة في أعناقنا جميعا ".
ونوهت المحافظ " أن تقديم المساعدات والإحتياجات لمستحقيها هو واجب وطني وإنساني واجتماعي، لافتة أن المسن الفلسطيني هو قيمة وتاريخ وإرث يجب الحفاظ عليه، معتبرة كافة المؤسسات شركاء في تحقيق العدل الإجتماعي ودعم المسنين تحديدا حيث أنهم مصدر الشموخ والعطاء وقد قدموا سنين عمرهم لأجل أسرهم ومجتمعهم، وعلى الأبناء والأسرة والمجتمع احتضانهم كما أمرات الديانات السماوية والأخلاق والقيم النبيلة التي تربينا جميعا عليها ".
وشكرت المحافظ فرقة الأمن الوطني التي ساهمت برسم الفرحة في قلوب المسنين، مشيرة أن تحقيق الفرحة للأجداد وإسعادهم يشكل قيمة وطاقة ايجابية يجب أن يحرص الجميع على تحقيقها، كما وأشادت بجهد الإتحاد النسائي والإداريات اللواتي يقدمن كل طاقاتهم من أجل النزلاء.
وقد تفاعل الحضور مع فرقة الأمن الوطني وشكروا المحافظ غنام لتواصلها الدائم معهم وتعويضهم الكثير من الحنان والإعتناء الذي يفتقدونه في كثير من الأوقات. 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق