اغلاق

تحت المطر وسط البرق، بقلم : هيفاء عودة جبارين

الان و الشمس حارقة ... تصيب وجهي الحزين ... بمطر غزير احلم ... ليخفي المي ... لالا يعرفوا ان تلك دموعي .. احلم بغيوم تملا السماء ... ضباب ورعد ... لالا يروني اتألم،


 الصورة للتوضيح فقط

لأصرخ بأعلى صوت
فلا يسمعني احد
اعرف
اين تصل آهاتنا وامانينا
فلا بد ان تكون
كل تلك الصرخات
المنطلقة بألم وصبر
من ملايين الافواه
وشتى الالام
متجمعة في احدى تلك الغيوم
في اعالي السماء
حيث الوصول مستحيل
فيا مطر اهطل
خبئ الامي واوجاعي
تحت المطر اريد ان اقف
لعل تلك القطرات تخفي الامي
لعل ذلك البرق يقوى على صراخي
تحت المطر وسط البرق.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق