اغلاق

جمهور النجم سعد رمضان يتحدی المطر بحفل صيدا

ليلة لم تشبه كل الليالي، وحفلة خرجت عن المألوف، أحياها النجم سعد رمضان في صيدا، في الثامن والعشرين من شهر مارس الجاري. فبعد تأجيل الحفل بسبب الأمطار،



الذي كان مقرراً أن يقام في الهواء الطلق، وذلك بسبب الأمطار، تمت إقامته بعد أسبوع، في مدينة صيدا التي يحيي فيها سعد حفلاً للمرة الأولى بسبب الأوضاع الأمنية التي مرت فيها مؤخراً.
استقبل سعد بالزفة والدبكة الجنوبية المميزة، وافتتح حفله بأجمل أغانيه، وبعد إشعال الحضور، أصرت الأمطار أن تكون من الضيوف الحاضرين، ما جعل سعد يضطر للتوقف عن الغناء لمدة عشر دقائق.
ورغم انـزعاجه من الوضع في البداية، لكن قلبه زقزق فرحاً عندما علم ان الحضور تسمر في مكانه ولم يحل شخص واحد، والجميع أصر على جملة واحدة: "لو بقي الشتاء  يهطل حتى الصباح لن نترك الحفل وطول ما سعد باقٍ نحن باقون".
فعاد سعد وغنى بحماس أكبر من الاول، وخلع جاكيته ليثبت للحضور "اللي علي عليكم"، فغنى بحرارة أنست الحضور برد الشتاء، واستمر الغناء فقط على الميكروفون بسبب إيقاف الالات الموسيقية  كي لا تتعطل. سعد غنى دون فرقة "بياع" و"يقبرني"، وتفاعل الجمهور المدهش جعل سعد يضاعف تقديره واحترامه لهذا القدر الكبير من محبة جمهوره له، وهي محبة صادقة دون مصالح ولا مجاملات.
يذكر أن بطاقات الحفل نفذت منذ موعدها الاول بغنائه للمرة الأولى في صيدا التي كان كل جمهورها متعطش لابن منطقته.











لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق