اغلاق

القوة الامنية تنتشر في المية ومية برعاية سياسية فلسطينية

انتشرت القوة الامنية الفلسطينية المشتركة في مخيم المية ومية، في اعقاب اجتماع عقدته "اللجنة الامنية الفلسطينية العليا" المشرفة على امن المخيمات،


صور من الاجتماع وانتشار القوات

برئاسة مسؤولها  قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان، اللواء صبحي ابو عرب في قاعة الشهيد فيصل الحسيني في مخيم المية ومية، وحضور نائب اللواء ابو عرب قائد القوة الامنية المشتركة في المخيمات الفلسطينية في لبنان اللواء منير المقدح، عضو المكتب السياسي لـجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، امين سر حركة فتح  وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، مسؤول العلاقات السياسية لـ "حركة الجهاد الاسلامي" في لبنان شكيب العينا وممثل الحركة في منطقة صيدا عمار حوران، ممثل حركة "حماس" في منطقة صيدا ابو احمد فضل وممثل الحركة في المدينة ايمن شناعة وممثل الحركة في المية ومية رفيق عبد الله، وامين سر حركة فتح في المية ومية العقيد فتحي زيدان، امين سر شعبة فتح في المية ومية غالب الدنان، قائد القوة الامنية في عين الحلوة العقيد خالد الشايب، ممثلا "انصار الله" الحاج ماهر عويد وابراهيم ابو السمك، ممثل "الحركة الاسلامية المجاهدة" الشيخ ابو اسحاق المقدح، ممثل "عصبة الانصار الاسلامية" محمد ابو البراء، مسؤول "الجبهة العربية الفلسطينية" اللواء محيي الدين كعوش، مسؤول "الجبهة الشعبية" في منطقة صيدا عبد الله الدنان، مسؤول "الجبهة الديمقراطية" في عين الحلوة تيسير عمار، العقيد سعيد العسوس، وممثلون عن مختلف القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية.
و
انتشرت القوة الامنية المؤلفة من 45 عنصرا بقيادة العقيد الفتحاوي خالد صقر، بعدما جرى تعيين الحمساوي احمد الخطيب نائبا له، ونبيل زيدان من انصار الله مسؤولا عن القوة الخاصة، ومحمد العربي من جبهة التحرير الفلسطينية مسؤولا عن لجنة الامن الاجتماعي حيث باشرت مهامها في حفظ الامن وتثبيت الهدوء فيه.
واوضح قائد القوة الامنية المشتركة العقيد خالد صقر، أن هدف الانتشار اليوم هو حفظ أمن واستقرار المخيم، والجوار اللبناني، موضحا أن الانتشار شمل ثلات نقاط رئيسية هي: مركز الشعبة مقراً للقوة التنفيدية، ومنطقة الوادي - مدخل الدرج الشمالي للمخيم، والحاجز الغربي الرئيسي للمخيم، لافتاً إلى أن القوة انتشرت بشكل كامل ودون عوائق.
وبعدها توجه اعضاء اللجنة مع ضباط وعناصر القوة الامنية الفلسطينية المشتركة حيث بدأت عملية الانتشار وباشر كل الضباط والعناصر مهامهم داخل المخيم لحفظ امنه واستقراره وقد لاقت هذه الخطوة ارتياحا شعبيا داخل مخيم المية ومية.
























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق