اغلاق

زمن صوم أربعيني مميز في المدارس المسيحية

اختتمت الأمانة العامة للمدارس المسيحية في فلسطين سلسلة رياضات روحية مميزة تم تنظيمها في مبادرة روحية انسانية اجتماعية في خضم الزمن الأربعيني،


مجموعة صور من الرياضة الروحية

للوقوف مع الذات أمام الله في ظل تسارع وتيرة الحياة وفي خضم كل ما يمر به الانسان من تحديات الحياة اليومية.
وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز الروحي المميز قال الأب الدكتور فيصل حجازين، أمين عام المدارس المسيحية في فلسطين بأن "هذا النشاط الروحي هو حاجة ملحة لمساعدة المعلم المسيحي ومعلم التربية المسيحية على حدٍ سواء على تذكر رسالته، والوقوف والتوقف قليلا مع الذات وأمام الله في زمن الصوم المقدس. وهو دعوة الى التوقف عن كل شيء للتأمل والتفكير واللقاء مع الله، والتفكير والصلاة مع زملائه، ليعرف انه ليس لوحده في الميدان وأن لديه جسما يجمعه اسمه الكنيسة. والرياضة الروحية هي حاجة أيضا لنا لكي نقف ونتذكر رسالتنا كشهود للمسيح والهدف الروحي من وجودنا كمدارس منذ مئات السنين في هذه البلاد المقدسة".
وأضاف بأن "الحياة تسير والأيام تمر وتجرف معها الانسان بعيدا أحيانا عن روح المسيحية وروح رسالته ورسالة مدراسنا، وهذا طبيعي في ظل ما نعيشه وتمر به البلاد، لهذا جاءت هذه الوقفة الروحية مميزة لنا جميعا لكي نتذكر بأننا واحد وأننا جميعا نخدم طلابنا بروح واحدة، تحتاج من وقت لاخر وقفة مع الذات لندعم روحنا وأنفسنا ونعيد شحنها وتسليحها الروحي، لكي نتمكن من مواصلة تأدية رسالتنا على أفضل وجه ولكي نتحضر جيدا لنعيش الأحداث الخلاصية في الاسبوع المقدس لنصل جميعا الى فرح القيامة".
وتوقف الأب حجازين عند التفاصيل منوهأ أنه "شارك أكثر من 450 معلما ومعلمة من مدارس فلسطين ومن ضمنهم طبعا معلمو ومعلمات التربية المسيحية في الرياضات الروحية، والتي تم تقسيمها على خمسة مواقع وخمسة تواريخ مختلفة لكي يتسنى للجميع المشاركة ووزعت على الأماكن التالية: منطقة رام الله: المدرسة الانجيلية، والطيبة، ومار يوسف. وفي بيت لحم: العمل الكاثوليكي، ومدرسة الرعاة الارتوذكسية".
وأشار "تضمنت اللقاءات برنامجا واحدا تضمن صلاة الصباح ومحاضرة وتأمل روحي قدمها كل من الإيكونموس الأب عيسى مصلح والأب أكثم حجازين والأب يوسف رزق والقس عماد حداد، والأب جوني بحبح وتمحورت جميعها حول الصوم ورسالته. كما أحيت جوقة مدرسة الرعاة النهار بالتراتيل الدينية".









































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق