اغلاق

قلقيلية: حفل على شرف الثامن من آذار ويوم الأم

دعا متحدثون في حفل نظمته حركة التحرير الوطني الفلسطيني، فتح ولجنة المرأة في بلدية قلقيلية، إلى ضرورة إنصاف المرأة،

مجموعة صور من احتفال المرأة

واستكمال التشريعات والقوانين الخاصة بمساواتها بالرجل ورفع الظلم عنها.
جاء ذلك خلال احتفال نظم في حديقة بلدية قلقيلية الوطنية على شرف الثامن من آذار ويوم الأم، بعنوان "حارسات الدار والحلم والضمير وزهرات اللوز"، حضره اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، ومحمود ولويل أمين سر حركة فتح، وعثمان داوود رئيس بلدية قلقيلية وممثلات عن المؤسسات الرسمية والشعبية وناشطات نسويات.
وقال المحافظ :" للمرأة الفلسطينية الحق بان تفتخر كونها فلسطينية لأنها شاركت الرجل جنبا إلى جنب في كل مراحل النضال الفلسطيني، وهي رمز للعطاء وعنوان للتحدي والإرادة والإصرار".
وأشاد محمود ولويل بدور المرأة وكفاحها على مدار القضية والثورة الفلسطينية وحفاظها على القضية من الضياع، وقال "أن للمرأة الفلسطينية خصائص تفتقدها باقي نساء العالم حيث معاناتها المركبة وعطائها المضاعف، وعلى الرجل أن يعترف بدور المرأة على مدار العام وليس يوما في العام لان معاناتها وعطاءها مستمرين".
وتحدث عثمان داوود، عن أهمية شهر آذار وإقرار مناسبتين فيه من الأمم المتحدة، مشيرا انه شهر للخير والبركة، وقال "أن الثامن من آذار والحادي والعشرين منه لم يكن الاحتفال بهما صدفة، بل جاء لإعطاء جزء للمرأة من حقوقها"، مشيدا بدورها كنصف للمجتمع، داعيا لبذل الجهد لمساواتها بالرجل، معددا أشكال المعاناة التي تعانيها المرأة نتيجة لغياب التشريعات والقوانين التي تنصفها وتميز بينها وبين الرجل، مؤكدا على ضرورة تغيير القوانين الخاصة بالمرأة لإعطائها حقوقها كاملة، مستذكرا ما قدمه ديننا الحنيف لها.
وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية والقصائد الشعرية التي مجدت المرأة ودورها.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق