اغلاق

تنظيم مسيرة بذكرى يوم الارض بمخيم شعفاط

بمناسبة يوم الارض الخالد ، نظم التجمع الوطني لمناهضة الجدار الاستيطان في القدس مسيره حاشدة في مخيم شعفاط



بالقدس بحضور عدد من مسؤولي احياء منطقة مخيم شعفاط ، ورأس شحادة وضاحية السلام، وبمشاركة اعضاء من حزب ميرتس وحركة السلام الآن ومؤسسات حقوق اﻻنسان والاجانب المتضامنين مع الشعب الفلسطيني وطاقم طوارئ السلام وكشافة المخيم .
وانطلقت المسيرة من حاجز مخيم شعفاط العسكري باتجاه المخيم وسط هتافات تندد بـ " سياسة الاحتلال الاسرائيلي " متجولين في واحياء المخيم اﻻربعة راس خميس وضاحية السلام وراس شحاده .
 واختتمت المسيرة في مؤتمر صحفي القى خلاله اسماعيل الخطيب رئيس التجمع الوطني لمناهضة الجدار والاستيطان بالقدس كلمه طالب فيها بـ " رحيل اﻻحتلال عن القدس واعطاء الشعب الفلسطيني حقه المسلوب منه والقدس العاصمة ورفض الاجراءات الاحتلالية واﻻهانة التي يتعرض لها اهلنا يوميا على المعبر من قبل الجيش الاسرائيلي " .
 وتحدث بهاء نبابته مرحبا بالحضور، مطالباً التدخل من اجل وضع حد لما يحدث في المنطقه من التجارة بالمخدرات والفلتان الامني في منطقة مخيم شعفاط بوابة الشرق الى القدس.
واستنكر جميل صندوقه مسؤول منطقة رأس خميس ما تقوم به السلطات الاسرائيلية على الحاجز العسكري من " تنكيل للمواطنين والتضيق عليهم بهدف تفريغ القدس من اهلها الاصليين ليتسنى للمستوطنين استباحتها ليل نهار " .
وعبر المتضامنون عن " اسفهم لما يحدث بالمخيم من تضيق وخنق لسكانه، مطالبين بازالة جدار الفصل العنصري وتحسين حياة المقدسيين واعطائهم حقهم بالعيش، رافضين سياسة السلطات الاسرائيلية بحق القدس وسكانها العرب واعطائهم دولة فلسطينية وتكون عاصمتها القدس الشريف .































































لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق