اغلاق

الشابات المسلمات تنظم يوم التسوق بالقدس

اقامت مدرسة الشابات المسلمات يوم التسوق والتوعية المهنية الثاني وذلك في قاعة المدرسة، وافتتح المعرض بتلاوة ايات من الذكر الحكيم، ثم السلام الوطني الفلسطيني .


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


والقت مديرة المدرسة اكرام الوحيدي كلمة ترحيبية بالحضور، وقالت: "ان هذا اليوم يعطي المنتج الفلسطيني مساحة يتعرف من خلالها المواطن المقدسي على منتوجات وطنية بجودة عالية وسعر مقبول وبديل رئيسي للمنتجات الاسرائيلية"، واضافت الوحيدي: "ان هذا المعرض يهدف الى نشر ثقافة العمل الحر وتعزيز روح المبادرة والنهوض بالمشروعات الصغيرة من خلال نشر ثقافة مهنية تنمي في الشباب روح الاقدام لتحقيق مستقبل افضل تحت شعار: "انا فلسطيني مقدسي اشجع الصناعات الفلسطينية واخطط لمهنة المستقبل".

يوم للتسوق وللارشاد المهني
من جهته اوضح نائب مدير التربية والتعليم الدكتور خالد حماد بان هذا اليوم هو يوم للتسوق وللارشاد المهني وهذا اليوم ينبع من سياسة وزارة التربية والتعليم بتنمية ملكات التفكير والابداعات لدى طلبة المدارس والارشاد المهني وتعريفهم بالمؤسسات والجامعات الفلسطينية على مستوى الوطن، وانبثق هذا اليوم من تنمية الحس الوطني من خلال عرض منتوجات فلسطينية في المعرض.
واشتمل حفل افتتاح المعرض على قصيدة شعرية للطالبة عرين الافغاني وفقرات فنية ودبكة شعبية قدمتها فرقة المدرسة نالت اعجاب الحضور.
وشاركت في المعرض عدد من الجامعات والكليات والمراكز الفلسطينية وهم: جامعة الخليل، جامعة البولتنيك، الكلية الابراهيمية، كلية طاليتا قومي، كلية فلسطين التقنية من رام الله، جمعية المقاصد الخيرية، جمعية الشابات المسيحية، الاتحاد اللوثري، قرية المعلمات، جمعية البراء، لجان العمل الصحي، مصنع شاور، حلويات بوابة دمشق، بلوزتي فلسطينية، بلاستيك هوم، الاراضي المقدسة للخزف، شركة سنيورة، شركة سنقرط، شركة القصراوي، شركة حمودة، شركة رويال، دار الجندي للنشر والتوزيع، السلام للتجارة العامة. بالاضافة لاصحاب المهن: الشيف خميس نمر، اعمال تراث "انعام الوحيدي"، كريمات وشامبو "ياسمين وزوز"، مهندسة ديكور"زاهرة المصري"، فنانة تشكيلية "فايزة الطحان"، مصممة ازياء "مروة الشامي"، مطرزات شعبية "رضا عويسات" وعلاج طبيعي "اميرة المهتدي"، كما عرضت منتجات لمدرسة الشابات المسلمات من صنع الطالبات كالشامبو، سائل جلي، جبنة بيضاء، مخللات، لبنة الطعام، مطرزات، كوكتيل، كريم للايدي ومهرجون ورسم على الوجوه.
وياتي هذا اليوم ليقدم قصة نجاح لجهد طالبات مدرسة الشابات المسلمات الثانوية في تقديم صورة مشرقة بربط ما تعلمنه بواقع حياتهن وبرؤيتهن للمستقبل ولتعزيز استراتيجية التعلم بالمشاريع.



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق