اغلاق

زعبي في أعقاب اعتقال جرار: لا احتلال دون جرائم

أصدرت النائبة حنين زعبي بياناً " تحيي فيه وقفة نائبة المجلس التشريعي خالدة جرّار ضد الاحتلال، ويؤكد على حق الشعب الفلسطيني بل واجبه في النضال ضد الاحتلال"،



و"أنه لا زوال للاحتلال دون نضال مثابر، وأن الممارسات القمعية والوحشية للاحتلال لن تثني شعبنا الفلسطيني برجاله ونسائه وشبابه عن النضال والتحدي، ودفع كل الأثمان في سبيل ذلك".
وأكد البيان " أن اعتقال جرّار هي طريقة الانتقام والتخويف الإرهابية التي تمارسها إسرائيل، على جانبي الخط الأخضر، لكن ما لا تفهمه إسرائيل هو أن ذلك يؤكد على جدوى النضال ويزيد من تصميمنا فيه، فلم تكن إسرائيل تعتقل وتلاحق وترهب وتحرض، وتحول صورتها " الديمقراطية" مادة للاستهزاء وللنقد الدولي،  لولا خوفها من العمل الوطني وقناعتها بجدواه ".
وأكدت زعبي : " أن نضال جرّار والنواب الستة عشر المعتقلين، ومنهم عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي، وأحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومئات المعتقلين والملاحقين ليومنا هذا، والذي يشكل اعتقالهم خرقا للمواثيق الدولية، عليه أن يكون رافعة لنضال شعبي واسع ".
وفي نهاية البيان ، أكدت زعبي على " مسؤولية السلطة الفلسطينية في استثمار هذا النضال لوطنيين فلسطينيين يضحون بسنوات طويلة من حياتهم داخل جدران السجون الإسرائيلية أو في اعتقالات إدارية، ضمن نضال جماعي فيه يتجند شعبنا الفلسطيني في مقاومة شعبية شاملة، ذات نفس طويل ومثابر، متحد ومدروس، قائلة أنه آن الأوان لأبو مازن أن يعرف أنه لا بديل للنضال، وأن إسرائيل تستفرد بِنَا قيادة وشعباً، عندما لا يتم تأطير مقاومتنا،  ضمن نضال وطني جماعي موحِّد، واضح ومثابر".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق