اغلاق

الحمد الله: نستمد الأمل من اطفال غزة

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، في كلمته خلال زيارته الى معهد الأمل لرعاية لرعاية الايتام، في غزة: "اقف بينكم اليوم، على أرض غزة الحبيبة، غزة الصمود والكبرياء،


خلال زيارة المعهد

لأعبرَ عن اعتزازي وفخري الكبير بكم، وبكل اطفال غزة، فأنتم رغم كل المعاناه والألم، وفقدان الاحبة والاصدقاء، تستمرون في صنع الحياة، وتنهضون من تحت الركام لتثبتوا كل يوم أن الفلسطينيين بتضحياتهم وصمودهم جديرون بمستقبل افضل".
وأضاف رئيس الوزراء: "دعوني أؤكد لكم أننا نستمد الأمل منكم، فأنتم تصنعون المستقبل، فصمودكم وثباتكم على ارض فلسطين، رغم أنكم في سن الطفولة، ورغم الحصار الإسرائيلي المفروض عليكم، ورغم الظروف القاسية التي تعايشونها، سيجعل من حلم الاستقلال والانعتاق من الاحتلال حقيقة على ارض الواقع، فأنتم شباب المستقبل، وعماد هذا الوطن".
وقال رئيس الوزراء: "جئتكم اليوم، للتأكيد على وقوفي الكامل لجانبكم، وتعهدي بالاستمرار في السعي لتوفير افضل تعليم لأطفال غزة، وتقديم افضل خدمات طبية لهم، فانتم تستحقون الافضل، وسنواصل جهودنا في حشد الدعم اللازم لاعادة اعمار قطاع غزة، وبناء ما هدمه الاحتلال الإسرائيلي، ومواجهات التحديات الجسام التي تهدد مشروعنا الوطني، ونضالنا لنيل الحرية والاستقلال ودولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس".
ونقل الحمد الله "تحيات الرئيس محمود عباس، واعتزازه باطفال المعهد، مجددا تأكيده أن قطاع غزة على رأس سلم اوليات القيادة الفلسطينية، وتعهد بدعم المعهد بقيمة 50 الف دولار، قائلا: "لم ولن نتخلى عنكم، فنحن دائما وسنبقى إلى جانبكم، وسنعمل من خلال المحافل الدولية على تحقيق العدالة لكم، وعلى فك الحصار الظالم عنكم، فلا دولة فلسطينية بدون غزة وفي القلب منها القدس الشريف".
بدورهم، رحب القائمون على المعهد برئيس الوزراء، واعتبروا انه يمثل الوحدة الفلسطينية، كما رحبوا بالحضور من حكومة الوفاق، حيث حضر وزير الصحة جواد عواد، ووزير الإسكان والاشغال مفيد الحساينة، ومستشار الرئيس كمال الشرافي، وعدد من المسؤولين في حكومة الوفاق، والشخصيات الإعتبارية.

















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق