اغلاق

الوادية: رئيس الوزراء لا يمانع تفعيل المصالحة المجتمعية

أكد الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة "أن د.الحمدالله رئيس وزراء حكومة التوافق الوطني



لا يمانع تفعيل عمل المصالحة المجتمعية وفق ما تم التوقيع عليه والاتفاق على تنفيذه من كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في اتفاق المصالحة، موضحا أن تم تشكيل صندوق منفصل لدعم عمل المصالحة المجتمعية لتكون حكومة التوافق الوطني الذراع المنفذه لتنفيذ قراراته".
وأوضح الوادية "أن المطلوب من كل الأطراف الفلسطينية العمل على تهيئة الأجواء الشعبية والسياسية والحزبية مع حكومة التوافق الوطني لانهاء معاناة الشعب الفلسطينية من الانقسام الداخلي، مبينا أن تفعيل المصالحة المجتمعية يضمن حل جميع الانتهاكات التي نجمت عن الانقسام بالطرق الشرعية والقانونية ووضع برنامج لتعويض كل المتضريين من الانقسام من خلال صندوق وطني ممول عربيا تم تشكيله لتأمين الموازنات اللازمة لانجاح عمل اللجنة وتسهيل مهام الحكومة".

"المطلوب هو وقف فوري في وجه كل أشكال التحريض المتبادل"
وأضاف الوادية "أن المطلوب هو وقف فوري في وجه كل أشكال التحريض المتبادل وعقد لقاءات جماهيرية واسعه تطال كل قطاعات المجتمع واشاعة مناخ المصالحة والتسامح في المجتمع واشراك المساجد والمنابر من أجل تحقيق هذا الهدف الوطني ورفع المعاناة عن كاهل الناس". داعيا "كل القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والشخصيات المستقلة ولجان الاصلاح لخلق بيئة المصالحة والاستماع لجميع ضحايا العنف الداخلي والفلتان الأمني والتقارير الكيدية ورفع الغطاء التنظيمي والعشائري والعائلي على كل من يرتكب الاعتداءات على الناس وتنفيذ كل ما تم التوقيع عليه في اتفاق المصالحة".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق