اغلاق

بلدية البيرة وفعالياتها تحيي يوم الأرض بزراعة الأشجار

البيرة: أحيت بلدية البيرة برعاية المحافظ غنام، يوم الأرض بزراعة الأشجار وبمشاركة رسمية وشعبية تخليدا للذكرى وللتأكيد على التمسك بالأرض الفلسطينية والثوابت الوطنية.


مجموعة صور خلال الفعاليات

وشارك في الفعالية محافظ رام الله والبيرة د.  ليلى غنام، والأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية،عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية جميل شحادة ورئيس ديوان الموظفين العام الوزير موسى أبو زيد، ورئيس بلدية البيرة المهندس فوزي عابد  وأعضاء المجلس البلدي ورئيس سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة والعقيد عمر بزور مدير شرطة المحافظة وعدد من الشخصيات وممثلي المؤسسات.
ونقلت  المحافظ غنام، تحيات الرئيس محمود عباس، لأبناء شعبنا الصامدين والمدافعين عن حقهم وأرضهم، موجهة التحية للأسرى والشهداء الذين ارتقوا من أجل الأرض، مشيرة أن هذه الذكرى وإحيائها في كل عام يأتي للتأكيد على أننا متجذرين بأرضنا كشجر الزيتون والإحتلال وقطعان مستوطنيه ورواسبهم إلى زوال.
وقالت غنام 'إننا نزرع الأرض ونحن على أعتاب بيت المقدس وإن شاء الله سيتحقق حلم الشهداء ب أن نزرع الزيتون العام القادم في باحات الأقصى وهي محررة'.
وحيت غنام أبناء شعبنا الصامد في الوطن والشتات، داعية لمركزية العمل وتوحيد الجهود لتكثيف الزخم الجماهيري المطلوب خصوصا في الفعاليات الوطنية التي تمثل الكل الفلسطيني وثوابته وحقوقه.

"ان يوم الأرض هو يوم الحق الفلسطيني"
وأكد فوزي عابد رئيس بلدية البيرة" ان يوم الأرض هو يوم الحق الفلسطيني، يوم التجذر الفلسطيني يوم الإصرار والصمود الفلسطيني، يوم رفض الظلم والقهر والاضطهاد ومصادرة الأراضي ، انه يوم الإعلان للملأ: إننا هنا راسخون ، وصامدون كالجبال، وباقون ما بقي فينا عرق ينبض، وفي كل موقع ومكان في ارض فلسطين التاريخية".
وأضاف عابد:"يوم الأرض ليس مجرد ذكرى وطنية احتفالية، بل هو رمز ومآثرة كفاحية خالدة ، ومعلم سياسي بارز ، وحدث تاريخي في سجل النضال الوطني والسياسي، الذي تخوضه جماهيرنا الفلسطينية وقواها الحية. وقد شكل انعطافة مفصلية ونقلة نوعية هامة في حياة وتاريخ شعبنا في معاركه البطولية دفاعاً عن الوجود والحياة والكرامة والمستقبل في هذا الوطن ، الذي لا وطن لنا سواه ،ولن نرضى بديلاً له . وهو يحمل بين طياته كل معاني الصمود والتحدي والعنفوان والشموخ لأجل صيانة الهوية الوطنية الفلسطينية"، لافتا :" أن بلدية البيرة تعكس الإهتمام بالأرض من خلال سياستها و الخطة الإستراتيجية التنموية لمدينة البيرة والتي تغطي أربع سنوات لنجعل من البيرة مدينة خضراء ولحمايتها من أعداء الأرض وأعداء الوجود والحق الفلسطيني".
وبدوره بين محمد عليان منسق عام اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة والارض،:"  أن يوم الارض مناسبة وطنية لها مغزى وأهمية حيث أن شعبنا يحيها كل عام في جميع اماكن وجوده و حتى داخل الخط الاخضر و في الشتات لمواجهه محاولات الاحتلال لطمس هويتنا الوطنية، مؤكد أن الذكرى تجسد الوحدة الوطنية التي تعتبر الركيزة الاهم في مشروع التحرر الوطني".






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق