اغلاق

اللجنة الشعبية لمخيم عسكر تستقبل وفدا طلابيا بريطانيا

استقبل حسني عوده، رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر القديم في مقرها، وفدا طلابيا بريطانيا وهم طلاب دراسات عليا من جامعة لندن،

 

ورافق الوفد الدكتور عمر أبو عمارة وحاتم حافي، مدير مركز دار الفنون والتراث .
استهل عوده كلامه مرحبا بالضيوف وقدم لهم شرحا مفصلا عن تاريخ المخيم منذ إنشائه سنة 1948 ولغاية ألان، ومن ثم أوضح لهم عوده "بأننا كلاجئين في المخيمات نعاني الأمرين لأننا منذ هجرنا من ديارنا فقدنا كل شي وأصبحنا نعاني من البعد عن الوطن والأرض ونعاني البعد عن الأهل والعائلة".
وأكد عوده بان "المخيم وأهله يعانون من عدة مشكلات أبرزها الاكتظاظ السكاني ضمن مساحة جغرافية صغيرة لم تتوسع منذ إنشاء المخيم، ولسبب ضيق المساحة وازدياد عدد سكان المخيم أصبح الناس يقومون ببناء بيوتهم بشكل عامودي، وكذلك مشكلة البطالة باتت بأعلى مستوياتها خاصة بين صفوف من يحملون الشهادات الدراسية، وبسبب ارتفاع هذه النسبة أصبح الناس يعانون من فقر مدقع وتدهور بالأوضاع المعيشية، وأننا في المخيم نعاني من تدهور بالخدمات الصحية بسبب تقليص وكالة الغوث الدولية للعديد من خدماتها بالمخيم ومحاولتها للتملص من مسؤوليتها تجاه اللاجئين" .
وتحدث الدكتور أبو عمارة باسم الوفد مؤكدا، بان "هذا الوفد جاء للاطلاع عن كثب حول ما يعانيه أهلنا بالضفة الغربية وخاصة اللاجئين في المخيمات على ارض الواقع، بعيدا عن ما يصلهم في وسائل الإعلام التي لا تقدم الصورة كاملة لما يحصل هنا، وهذا ليس الوفد الأول الذي نستقبله من جامعة لندن بل أصبحت الجامعة ترسل العديد من الوفود سنويا ليطلعوا على أحوال الشعب الفلسطيني" .
وشكر عوده الوفد على هذه الزيارة، وأكد لهم "بأننا كلاجئين متمسكين بحق عودتنا لديارنا وفق القرارات الدولية، وان الاحتلال الذي يمارس أبشع وسائل العقاب الجماعي والاضطهاد العنصري على أبناء المخيمات، لن يزيدهم إلا إصرارا على التمسك بحقهم بالعودة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق