اغلاق

التجمع يؤكد على تمسك الشعب الفلسطيني بارضه

قال التجمع الوطني للشخصيات المستقلة :" بان الذكرى التاسعة والثلاثين ليوم الأرض الخالد تملي علينا أن نتمسك بحقنا في أرضنا وأن نواصل ما بدأه الأولون،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 وأن هذه الذكرى تؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني بكافة أماكن تواجده، وهو محطة مهمة في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني، حين عبر الكل الفلسطيني عن رفضه لسياسات الاحتلال في المصادرة والتهويد، ومحو الحق التاريخي للفلسطينيين في أرض ابائهم وأجدادهم، وحيا البيان شهداء انتفاضة يوم الأرض في عرابة البطوف وسخنين ودير حنا، وغيرها من المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية التي لا زالت تقدم التضحيات طلبا لحقوقها الشرعية، في الحرية والاستقلال والعودة".
وأكد بيان التجمع الوطني للشخصيات المستقلة الذي يرأسه منيب رشيد المصري " إلى أهمية أن تشكل هذه الذكرى دافعا للمضي قدما في انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، وهي خطوة وممر لا بد منه لترتيب البيت الداخلي، وتوجيه تناقضاتنا الداخلية نحو الاحتلال الذي لا بد من دحره واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران للعام 1967، والقدس الشرقية عاصمتها، وتطبيق القرار رقم 194".
وأضاف البيان :" بأن التمسك بالارض وحمايتها والدفاع عنها هو واجب الكل الفلسطيني، وهذا بتطلب الاتفاق على برنامج نضالي فاعل يُحمل الاحتلال تكاليف احتلاله"، مشيرا البيان إلى " أهمية المقاومة الشعبية السلمية"، مشددا على "ضرورة دعم حركات المقاطعة المحلية والدولية للاحتلال، وتعزيز وتوسيع هذه الحملات، وعلى رأسها الحملة العالمية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)".






















 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق