اغلاق

زراعة أشجار مثمرة في مدينة قلقيلية

رعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ، نظمت الإغاثة الزراعية بالتعاون مع جمعية قلقيلية الزراعية للتسويق الزراعي والري ومحافظة قلقيلية


يوماً لزراعة الأشجار المثمرة وذلك في مدينة قلقيلية، في أراضي المواطن احمد سلمي، ويأتي هذا النشاط ضمن فعاليات المحافظة إحياء ذكرى يوم الأرض الخالد.
وشارك في زراعة الأشجار : المحافظ رافع رواجبة ووائل عليان مدير الاستخبارات العسكرية وممثلون عن المؤسسة الأمنية ، وخالد منصور مدير المناطق في الإغاثة الزراعية وطاقم من موظفيها ، و محمد زياد يونس رئيس جمعية قلقيلية الزراعية للتسويق الزراعي والري، والمهندس احمد عيد مدير الزراعة، وممثلون عن الفعاليات الرسمية والشعبية في المحافظة.
ومنذ ساعات الصباح توجه المشاركون في الفعالية إلى أراضي المواطن أحمد سلمي غرب مدينة قلقيلية التي تضررت من جدار الفصل العنصري ، مؤكدين التصاقهم بالأرض، وقاموا بغرس الأشجار فيها، في رسالة تؤكد صمود المواطنين في وجه الاحتلال وإجراءاته .

" الاحتلال لن يستطيع أن يمسح من ذاكرة الشعب الفلسطيني يوم الأرض "
وقال  المحافظ  : " الاحتلال لن يستطيع أن يمسح من ذاكرة الشعب الفلسطيني يوم الأرض ، واننا هنا لنقول للاحتلال إننا باقون وانتم زائلون وذلك بإصرار شعبنا على مواصلة مسيرته النضالية حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وتحقيق تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال " ، شاكراً للإغاثة الزراعية والجمعية الزراعية وفعاليات المحافظة مشاركتهم في هذه الفعالية .
بدوره ، قال خالد منصور : " الإغاثة الزراعية تعمل على إسناد المزارعين والوقوف إلى جانبهم ، وشعبنا شعب الجبارين متمسك بحقوقه وسيواصل الثبات على هذه الأرض، ثمناً سواعد المزارعين التي حفرت في الصخر وحولتها إلى مزارع وهذا هو عنوان الصمود " .
من جانبه ، أكد رئيس الجمعية " أن الجمعية تولي أهمية خاصة للمناطق الزراعية المحاذية للمستوطنات والتي تتعرض لاعتداءات المستوطنين وتضعها ضمن برنامجها، مؤكداً على استمرار التعاون مع كافة المؤسسات للنهوض بالقطاع الزراعي " .  ( من
محمد صبري )



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق