اغلاق

لقاء سياسي جمع أبناء حركتي الجهاد وحماس بغزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، محمود الزهار "إن المقاومة الفلسطينية عملت على تطوير سلاحها لمواجهة الإحتلال الصهيوني، ولن تسلم أسلحتها لا لقريب أو بعيد".


صور
تان من اللقاء السياسي

وأكد الزهار أن "الضفة الغربية تعتبر المخزون الاستراتيجي لتحرير فلسطين، وندعو أبناء الضفة بألا يسلموا أنفسهم لبرنامج التنسيق الأمني فيضيعوا مشروع المقاومة كما ضيعوه في غزة".
وجاءت تصريحات القيادي في حركة حماس، خلال لقاء سياسي للاطلاع على اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، بحضور القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي وأبناء حركتي حماس والجهاد الاسلامي في مسجد صلاح الدين الأيوبي بغزة.
وأشار الزهار أن "المقاومة هدف للاحتلال داخل وخارج فلسطين، بفعل مشروع السلطة وتعاونهم مع الاحتلال والتنسيق التعاون الأمني ضد المقاومة".
وفيما يتعلق بعلاقة حركته مع حركة الجهاد الاسلامي أكد الزهار أن العلاقة متينة ووطيدة ووصلت إلى أبعد الحدود مشيراً ان انتصار المقاومة في معركة العصف المأكول.
وأوضح أن "الفصائل مقبلة على فترة يجب ان نرتب اوراقنا فيها على اساس مشروع المقاومة من اجل تحرير فلسطين".
وقال محمد الهندي، القيادي في حركة الجهاد الاسلامي "اصحاب مشروع التسوية يراهنون على هرتسوغ وتسيبي ليفني".
ودعا الهندي أصحاب مشروع اوسلو ان "يعترفوا ويصارحوا الشعب ان طريق اوسلو وصل الى طريق مسدود، وهو وهم كبير اوعليهم ان يستقيلوا ويتركوا لجيل الشباب وفصائل المقاومة ان تحكم فلسطين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق