اغلاق

عباس الجمعه: يوم الأرض الخالد جسد وحدة شعبنا وثباته

اكد عباس الجمعه، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ان "ذكرى يوم الأرض الخالد، جسدت وحدة شعبنا وثباته على حقوقه الوطنية،



وسطرت بدماء الشهداء الذين روت دماؤهم الزكية أرض فلسطين، ملحمة الصمود والبقاء على الأرض التي اختلط ترابها بماضي وحاضر شعبنا العريق وتراثه الوطني، مكرسا عليها ثقافة وجوده الأزلي وأمانيه الوطنية وتطلعاته الحضارية والإنسانية".
واضاف الجمعه "ما زال شعبنا يواصل صموده واصراره خلف قيادته، والتمسك بحقوقه وثوابته الوطنية، وحقه في مواصلة مقاومته الوطنية المشروعة حتى زوال الاحتلال وانتزاع حريته، وتحقيق عودته الى مدنه وقراه على ارضه التاريخية كما نص عليها القرار الأممي 194، وممارسة حقه في تقرير مصيره وإقامة وتجسيد دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".
ولفت "إن قضيتنا الوطنية اليوم تمر في ظروف خطيرة وغاية في التعقيد، بسبب استمرار وجود الاحتلال على أرضنا، والعدوان المتواصل على شعبنا ومقدراتنا ومقدساتنا وتراثنا، مستهدفا روايتنا الفلسطينية بما تضمنته من أسباب بقائنا وحقيقة وجودنا على ارض آبائنا وأجدادنا منذ الأزل، وعليه فإننا نؤكد أن ما تحاول فرضه الإدارة الأميركية بالتنسيق مع دولة الاحتلال من محاولات لشطب حقوقنا وثوابتنا الوطنية وفي مقدمتها حق العودة".
وتابع الجمعه "إن اعتماد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للقرارات وبهذا الحجم من الأصوات من دول العالم، مقابل الرفض الأمريكي يعتبر إنتصارا للشعب الفلسطيني ولنضاله العادل الذي يخوضه من أجل نيل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، أسوة بشعوب العالم وتجسيد حقه الفعلي والملموس عبر تقرير المصير".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق