اغلاق

ورشة عمل حول الطلاق في الإسلام بجامعة القدس المفتوحة

نظمت جامعة القدس المفتوحة في جنين ، ورشة عمل حول الطلاق في الإسلام بحضور الدكتور عماد نزال مدير فرع جنين والشيخ صالح ابو فرحة والنقيب رياض يحيى،

من دائرة حماية الاسرة والاحداث وإيمان نزال من طاقم شؤون المرأة والمحامية غادة شديد وعدد من مؤسسات المجتمع المحلي وعشرات الطلبة .
ورحب الدكتور عماد بالحضور محذرا من استخدام التقنيات مثل الهاتف الذكي ومواقع التواصل الاجتماعي.  وشدد على خطورة الهواتف الذكية لما بها من تسجيل للمعلومات والصور وغيرها وأنها عرضة للإختراق. ودعى الطلبة لتوخي الحذر في استخدامها وتجنب سلبياتها من مضيعة للوقت وغيرها.
بدوره ، تحدث الشيخ صالح ابو فرحة قاضي محكمة جنين الشرعية عن نسب الطلاق في محافظات الوطن وكانت 30% في محافظتي رام الله وطولكرم وتليها جنين 20 % منها 13 % قبل الدخول و 7% بعد الدخول، مشيرا إلى أن محافظة نابلس هي الأقل في نسب الطلاق.
وأوضح أن أسباب الطلاق متعددة وأبرزها عدم التكافؤ، والبعد عن الدين وعدم الإلتزام، وتدخل الأهل بنسبة 80% ووسائل الإتصال الحديثة، وتهاون الكثير في نظرتهم للزواج، والوضع الإقتصادي وعدم القدرة على تأمين الحاجيات.
وأوصى أبو فرحة الأهل والفتيات بعدم المغالاة بالمهور والإرتباط على أساس الدين والنظر لعقد الزواج أنه ميثاق غليظ.
وقال النقيب رياض يحيى من دائرة حماية الاسرة والاحداث : " أن الدائرة أنشئت عام 2008 في مناطق الخليل وبيت لحم وبدأت العمل في جنين عام 2010 ، وأن الدائرة تبذل أقصى الجهود في سبيل الإصلاح واقناع الزوجين بعدم الطلاق" ، موضحا " أن الدائرة تبقى على اتصال دائم مع الرجل والمرأة قبل وأثناء وبعد الطلاق لضمان ومتابعة تنفيذ الأحكام الصادرة والمحكوم بها للمرأة ".
وفي معرض حديثه قال : " أن العام 2013 شهد 600 قضية طلاق وفي العام 2014 ارتفعت لـ916 حالة ، وفي الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بلغت حتى اليوم 300 قضية".
أما إيمان نزال فقالت : " أن ظاهرة الطلاق خطرة ونحن كمؤسسات نسوية نعمل على الحد منها من خلال أنشطة وورشات ومحاضرات ودروس ودورات لربات البيوت وتوعية المرأة بحقوقها" .
وشددت على أهمية الورشة للطلبة لتوعيتهم بخطورة الطلاق وخاصة بعد ارتفاعها الملحوظ بالأعوام الأخيرة بعد تطور وسائل الإتصال الاجتماعي.
وقدم حسام الدريدي من برنامج الصحة النفسية بوكالة الغوث عرض توضيحي اشتمل على اسباب الطلاق وآثاره النفسية وخاصة بحالة وجود أطفال لدى الزوجين، ومنها انعدام الثقة بالرجال من جانب المرأة والدخول بالإكتئاب والعزلة المجتمعية وسلوك تصرفات غير مقبولة ، والقلق والخوف من المجتمع كأن يقال عنها مطلقة .
كما وتضمنت الورشة عرض روبورتاج مصور من إعداد مجموعة من طالبات مساق التنمية تحت إشراف معلمة المساق ، تحدث عن أسباب الطلاق وطرق تفاديه ونظرة المجتمع للمطلقة من وجهة نظر المواطنين بالتعاون مع الصحفي أنس حوشية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق