اغلاق

حركة فتح بسلفيت تكرم اللواء عدنان الضميري

قدمت لجنة حركة فتح إقليم سلفيت اليوم درعا اللواء عدنان ضميري المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية تقديرا لجهوده في خدمة وطنه وإيلاء محافظة سلفيت،


صورة من التكريم

اهتماما خاصا في أنشطة وبرامج المفوضية في المحافظة.
تم ذلك خلال زيارة لجنة الإقليم برئاسة أمين السر عبد الستار عواد لمكتب اللواء ضميري بحضور صدقي الحسن مدير عام مكتب المفوض السياسي العام والرائد رامي حسان المفوض السياسي للمحافظة.
وشكر اللواء ضميري رئيس وأعضاء لجنة الإقليم وقال : " ان محافظة سلفيت مميزة بأبنائها وتعاونهم مع أذرع المؤسسة الأمنية للحفاظ على أمن واستقرار المحافظة وتطبيق النظام والقانون بما تمثله فتح دفيئة من الامن الفلسطيني، وتعزيز صمود ابناء المحافظة في وجه الاستيطان الجاثم على أرضها التي تشهد تغيرا جغرافيا بفعل المصادرة وديمغرافيا بزيادة عدد المستوطنين فيها على عدد سكانها الأصليين " ، وقال : " ان حركة فتح في سلفيت تعي سبل التصدي لمخططات الاحتلال وضرورة الحفاظ على الارض محور الصراع والوقوف في وجه التمدد الاستيطاني ".
وقال ضميري : " ان تسريع الاستيطان وفرض وقائع على الارض يستهدف الحيلولة دون اقامة دولة فلسطينية مستقلة، وان القيادة الفلسطينية تدرك ان حكومة الاحتلال راهنت على التغيرات التي تشهدها المنطقة والتمزق العربي وإدامة الانقسام وفصل الضفة الغربية عن قطاع غزة لتنفيذ مخططاتها، وتسعى لإفشالها بكل السبل ".
من جانبه ، اشاد عبد الستار عواد امين سر الاقليم بالعلاقات المميزة التي تربط الاقليم بمفوضية التوجيه السياسي بالمحافظة قائلا انها علاقة تكاملية، لخدمة القطاعين الأمني والمدني في المحافظة .
وأضاف : " ان محافظة سلفيت تعتبر الأكثر انضباطا والتزاما بين محافظات الوطن بفعل التعاون بين مختلف المؤسسات الأمنية والمدنية وفي مقدمتها هيئة التوجيه السياسي في المحافظة بتوجيهات اللواء ضميري الذي استحق التكريم هذا اليوم تقديرا لدوره الوطني المميز ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق