اغلاق

جمعية التغريد تختتم معرض صور بيت حانون بدون ألوان

اختتمت جمعية التغريد للثقافة التنمية معرض صور " بيت حانون بدون ألوان " الذي أقيم بمقرها في مدينة بيت حانون شمال غزة.



وقال الأستاذ يحيى محمد رئيس جمعية التغريد : " ان معرض الصور ينقل معاناة أبناء هذا المجتمع الفلسطيني في بيت حانون " ، مؤكدا " بأن جمعية التغريد جزء من هذا المجتمع وفكرة معرض صور بيت حانون بدون ألوان تأتي لتسليط الضوء عل حياة المواطنين  في مدينة بيت حانون خلال فترة العدوان الصهيوني على قطاع غزة في صيف 2014 م . وما حدث لهم بعد ذلك العدوان الغاشم من تدمير للمنازل وترحيل وتشريد حتى مازالوا يعانون من آثارها حتى بعد مرور شهور على انتهائها "، موضحا " إن فكرة المعرض تأتي كذلك لتوثيق جرائم الاحتلال الصهيوني خلال هذا العدوان خاصة إنها ومتزامنة مع ذكرى يوم الأرض الفلسطيني لتؤكد بأن عل هذه الأرض ما يستحق الحياة ".
وأشار رئيس مجلس الإدارة الى " إن هذه النشاط  تأتي ضمن أنشطة الجمعية الاجتماعية الثقافية التي تدل عل مدى تواصلنا مع شعبنا الفلسطيني المتمسك بأرضه ومقدساته ".
وفي ختام كلمته شكر كل من ساهم بإنجاح المعرض وكل من زاره من المواطنين وأعضاء وأصدقاء الجمعية ومدراء مؤسسات المجتمع المحلي والمؤسسات الشريكة في بيت حانون.
من جهة أخرى ، عبر الزائرون عن  " انطباعاتهم التي وصفت بالجيدة بأن متطوعي جمعية محلية غير إعلامية بعمل معرض لنقل معاناة المواطنين ، إذ وصفها آخرون بالفكرة الإبداعية من جمع الصور وتحويلها لأبيض وأسود  بالرغم  كذلك من وجود الإعلام الحديث ومواقع التواصل الاجتماعي ، البعض من المشاركين طالب بان تكون هذه الأنشطة موجهة  للإعلام  والمؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة لتعريفهم مدى حجم الدمار الذي لحق بهم ".
معرض بيت حانون بدون ألوان كانت فكرته تدور عن جمع أكبر عدد من الصور التي التقطها بعض كاميرات المصورين  وجوالات المتطوعين  خلال فترة الحرب الإسرائيلية بالصيف 2014 م المنصرم ، وتحويلها إلى  أبيض وأسود  وعرضها للزائرين  لتوصيل عدة  رسائل   منها رسالة إعلامية  حول ما يدور وحدث في المدينة المنكوبة  ولن تجد التغطية الإعلامية  في نقل الصورة عنها للجمهور الخارجي  بغزة وخارجها .. اما الرسالة الثانية " كانت للمسؤولين وصناع القرار بالعمل الجاد  من أجل  إعادة بناء ما دمر والتخفيف عن المواطنين الذين يعانون منذ سنوات الحصار الذي ما زال متواصل ... بينما رسالة التضامن كانت لأهلنا في المدينة بأن جمعية التغريد  للثقافة والتنمية ستكون دائما  إلى جانبكم  لإيصال  صوتكم  ولو كان ذلك من خلال الأنشطة التي تقدمها" .















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق