اغلاق

أوَتظنّ في كَيْدِكَ هذا سأموت فيكَ حبًّا.. بقلم: ايمان اعمر

أوَتظنّ في أسلوبك هذا يزداد قَلبي تعلّقًا...أوَتظنّ في كَيْدِكَ هذا (الذّي فيه تُشبه النّساء) سأموت فيكَ حبًّا..أوَتظنّ إنْ زِدْتَني غَيْظًا أوْ غيرة


ايمان اعمر حلاحلة

(ويشبّه لكَ أنّني أغار عَلَيْكَ ممن هنّ أقلّ منّي –ولن يَكُن-)
ستقهرني؟
أنا يا سيّدي جبل شامخ،  لا يَموت من قَهْرِ الرّجال...
أنا يا سَيّدي امرأة لَيْسَتْ تَرضخ لحبّ رجل، ظنّ في الرّجولة قوّة وحنْجَرة لا تصنع الّا ضوضاء..  
أنا يا سَيدي، ان أهمَلْتني في حبّك، تصنّعًا مِنْكَ لتحرّكَ بي ساكِنًا، لن تهزّني....
فخُذ بالْحِسبان
في جميع الأحوال .... لست مَن أخْسر..
بل هو انت وكل رجل بثياب ثعبان
ليست  في قاموسي الّا كلمة "نِسيان"...
"إيمان أعمر"

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق