اغلاق

تجمع اليتيم في غزة يحتفل بكفالة 1000 يتيم في القطاع

نظمت الجمعيات الشريكة - تجمع اليتيم في غزة، احتفالا كبيرا احتضنه منتجع الشاليهات على بحر غزة، تم فيه توزيع كفالات على أبناء شهداء الحرب من كافة مناطق قطاع غزة،


مجموعة صور من الاحتفال

على شرف الدكتور إسماعيل هنية، رئيس الوزراء الفلسطيني السابق وبدعم ورعاية واشراف من جمعية طيبة الإنسانية العالمية.
حضر الحفل حشد من الشخصيات يتقدمهم الدكتور باسم نعيم، ممثلا عن إسماعيل هنية ووزير الأشغال، د . مفيد الحساينة ممثلا عن حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ود. سلمان الداية، ممثلا عن الفصائل والقوى الإسلامية والوطنية ولفيف كبير من المخاتير والوجهاء وأهالي الأيتام .
وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة، المشرف العام لتجمع اليتيم في قطاع غزة أن "تجمع اليتيم في قطاع غزة قام بتوزيع كفالات الايتام على عدد 1000 يتيم من أبناء شهداء الحرب على غزة 2014 من كافة مناطق قطاع غزة بواقع 50 دولار شهريا لكل يتيم، وصرف لكل يتيم 200 دولار دفعة اولی عن أربعة أشهر وقد كفلتهم جمعية طيبة العالمية مدة سنة قابلة للتجديد".      
وشدد الشيخ طنبورة على "ضرورة الاهتمام بالطفل الفلسطيني وإعداده لجيل النصر والتحرير، لان الاحتلال الإسرائيلي يمارس أبشع جرائمه بحق الأطفال الفلسطينيين ويريد تنشئة جيل انهزامي يستجيب لمطالبه، وعلى كافة المؤسسات الحقوقية والدولية داخل وخارج فلسطين الضغط على الاحتلال ووقف جرائمه بحق الأطفال".

" أن تجمع اليتيم يضم مؤسسات خيرية في قطاع غزة تعمل في مجال كفالة الأيتام"
وأضاف الشيخ طنبورة " أن تجمع اليتيم يضم مؤسسات خيرية في قطاع غزة تعمل في مجال كفالة الأيتام وهي جمعية الفلاح الخيرية والجمعية الإسلامية في محافظة شمال غزة – وجمعية ارض السلام للتنمية والتطوير المجتمعي وجمعية الصحابة لتحفيظ القران الكريم والعلوم الشرعية والإدارة العامة للزكاة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في محافظة غزة وجمعية إسناد مجتمع خزاعة وجمعية الرحمة الخيرية في محافظة خانيونس وجمعية ابن باز الخيرية الإسلامية في محافظة رفح " .
وأكد الشيخ طنبورة " إن موقف جمعية طيبة الإنسانية العالمية بدعم كفالة هذا العدد من أيتام فلسطين، يرسم صورة مشرقة للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا". 
وقال د . مفيد الحساينة " أن الحكومة  تضع نصب أعينها ضرورة الارتقاء باليتيم، وهذا هو المقياس الحضاري للمجتمع، فالمجتمعات المتحضرة وعلى رأسها المجتمع المسلم، الذي هو أكثر حرصا على اليتيم وتربيته من جميع المجتمعات التي تدعي الحضارة والمحافظة على حقوق الإنسان".

" ان اليتيم بحاجة إلى كل جهد وعمل منا جميعا وعلينا أن نأخذ بيده"
وقال الدكتور باسم نعيم  " ان اليتيم بحاجة إلى كل جهد وعمل منا جميعا وعلينا أن نأخذ بيده حتى لا نشعره بأنه فقد والديه، ونكون عوضا له عنهما، والاهتمام باليتيم هو واجب ديني وأخلاقي والكفالة تعني الأبوة ومراعاة اليتيم في كافة مرافق حياته، فهو يحتاج إلى برامج متنوعة ومختلفة وجهة واحدة لا يمكن أن تقوم بذلك، وهذا يتطلب الاهتمام والرعاية والتعاون من كافة الجهات الرسمية والأهلية من اجل العمل على خدمة هذه الشريحة".
وأكد د . سليمان الدايه  " على أهمية كفالة الأيتام لما يعود به ذلك من نفع على المجتمع لو عرف الناس بثمار العمل في مجال كفالة الأيتام لأتوه حبواً".
وألقى اليتيم محمد المبحوح، كلمة نيابة عن الأيتام مقدما الشكر لجمعية طيبة الانسانية العالمية ولتجمع اليتيم بقطاع غزة  على ما بذلوه من جهد وعطاء.
وفي نهاية الحفل، قدم د . م مفيد الحساينة ممثلا عن حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، درع شكر وتقدير لفضيلة قاضي الاستئناف بالسعودية الشيخ/ ابراهيم بن سليمان القفاري، المشرف العام على جمعية طيبة الإنسانية العالمية والمؤسس لتجمع اليتيم في قطاع غزة ولتجمع اليتيم في غزة ممثلة بمشرفها في غزة د . رمضان طنبورة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق