اغلاق

معرض ومهرجان الحرية للأسرى القدامى بمخيم عسكر القديم

نظمت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر القديم، بالشراكة مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح بمنطقة المساكن الشعبية ومنطقة الشهيد نعيم اللحام ،



مهرجانا ومعرض الحرية للاسرى القدامى في منتزه المساكن.
حضر حفل الافتتاح محافظ نابلس، اللواء اكرم الرجوب وغسان الشكعة، رئيس بلدية نابلس وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والوزير عيسى قراقع، رئيس هيئة الاسرى وقدورة فارس، رئيس نادي الاسير والأسير المحرر، فخري البرغوثي وبحضور وفد من أهالي الأسرى بالداخل المحتل وعدد من الكادر الفتحاوي وجمع غفير من أهالي الأسرى .
وكانت الكلمة الترحيبية  لرئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر القديم، حسني عوده الذي رحب بالجميع وقال: "أننا نحني هاماتنا إمام صمود أسرانا البواسل في سجون هذا المحتل الغاصب والجاثم على صدورنا". وأكد بان "حركة التحرير الوطني الفلسطيني ستبقى حامية للمشروع الوطني والتحرري، وان الأسرى على موعد مع الحرية من خلال الجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس بكافة المحافل الدولية، لفضح ممارسات الاحتلال الذي ينكل بالأسرى بأبشع الطرق المحرمة دوليا وقانونيا" .

المتكلمون يشيدون بنضال الأسرى وصمودهم
ورحب محافظ نابلس، اللواء أكرم الرجوب بالضيوف وبأهالي الأسرى ونقل لهم تحيات الرئيس محمود عباس، وأشاد "بصمود الأسرى بداخل سجون الاحتلال الذي يزداد وحشية يوما بعد يوم"، واختتم كلامه مستنكرا "ممارسات الاحتلال في مدينة نابلس التي تهدف للنيل من صمود أبناء هذه المدينة المناضلة" .
وتحدث رئيس هيئة الأسرى، الوزير عيسى قراقع  الذي حيا أهالي الأسرى الصامدين "كما صمود أبنائهم بداخل سجون المحتل الغاصب"، وأكد بان "الهيئة دائمة التحرك وتكثف من نشاطاتها لفضح ممارسات المحتل بحق أسرانا البواسل، وإنهم دائمو الحضور بكافة المحافل الدولية للعمل على تشكيل جبهة ضغط ضد الاحتلال، من خلال المؤسسات الدولية". 
وقال قدوره فارس، رئيس نادي الأسير "أننا صامدون بارضنا الفلسطينية رغم وحشية ممارسات هذا المحتل، وان اكبر دليل على صمود أسرانا هي الطفلة حرية سمير ابو فايد ابنة الأسير سمير ابو فايد، والتي تم تهريب نطفة من داخل السجن رغم كل إجراءات الاحتلال المشددة التي يمارسها على أسرانا البواسل". ومن ثم وجه "تحية لأهلنا في مخيم اليرموك المحاصر في سوريا أمام هذه الهجمة الوحشية عليه من قبل المتطرفين الإسلاميين ". 
وتخلل الحفل عرض مسرحية لفرقة قضية للفنون المسرحية، جسدت الواقع المرير الذي يعاني منه الأسرى وتخلله فقرات الدبكة الفلسطينية وقصائد مهداة من أبناء الاسرى الى ذويهم. وفي ختام الحفل تم تقديم الدروع التكريمية للاسرى القدامى والمحكوم عليهم بالمؤبدات، وتوزيع الشهادات التقديرية لذوي الاسرى ولكل من ساهم بانجاح الحفل .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق