اغلاق

قلقيلية: مسيرة حاشدة بمناسبة ذكرى يوم الأرض

نظمت محافظة قلقيلية وحركة فتح، مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة ذكرى يوم الأرض التاسعة والثلاثين، شارك فيها محافظ قلقيلية،


مجموعة صور من المسيرة بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

اللواء رافع رواجبة وأعضاء المجلس التشريعي وأمين سر حركة فتح، محمود ولويل وقائد المنطقة، العقيد ركن مهدي سرداح ومدراء الأجهزة الأمنية، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية من المحافظة، وأسرة التربية والتعليم.
وأكد المحافظ أن "التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية والمؤسسات الأممية، تشكل رافدا قويا لصمود شعبنا على أرضه وتشبثه بها، وتدعم مقاومتنا السلمية التي كفلتها كل القوانين والأعراف الدولية، وندعو إلى أوسع التفاف وطني ومساندة شعبية للقيادة الفلسطينية، أمام مواقف الحكومة الإسرائيلية العنصرية التي تحاصر شعبنا وتضيق الحصار عليه من خلال قرصنة أموال الشعب الفلسطيني".
ودعا المحافظ "مؤسسات حقوق الإنسان والراعين للاتفاقيات الدولية بضرورة التدخل الفوري والجدي لتطبيق الاتفاقيات الدولية التي تضمن لشعبنا حقه في الاستقلال والسيادة على أرضه ومقدراته"، وقال " لا يجوز ولا بأي شكل من الأشكال أن يبقى العالم صامتا إزاء ما يجري من ممارسات بحق شعبنا، جراء استمرار اعتداء الاحتلال على أرضنا ومقدساتنا".
وأشار وليد عساف، عضو المجلس التشريعي الى "حتمية فشل سياسة التهويد الإسرائيلية كما فشلت قبلها المحاولات عام 1976 عندما خرجت جماهيرنا في الداخل معلنة انتفاضتها حفاظا على الأرض ورفضا للاستيطان".
وقال عساف" أن قيادة شعبنا جادة في تطبيق مقررات المجلس المركزي في دورته الأخيرة خاصة فيما يتعلق بالتنسيق الأمني والعلاقة الاقتصادية مع دولة الاحتلال".
وأكد مراد اشتيوي "استمرار شعبنا بمقاومته الشعبية السلمية بكافة أشكالها رفضا لسياسة البطش والتهويد التي تمارسها سلطات الاحتلال، وأن ثوابت شعبنا الفلسطيني غير متغيرة ولا مساومة عليها".
ودعا اشتيوي المحافل الدولية والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للوقوف بجدية بجانب شعبنا حتى نيل حقوقه كافة، مشيدا بمواقف الدول الشقيقة والصديقة التي تقف بجانب شعبنا وقيادته الشرعية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق