اغلاق

د.غنام: المجازر بحق أطفالنا في اليرموك يندى لها الجبين

شددت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام على "أن المجازر التي ترتكب بحق أطفالنا في مخيم اليرموك وفلسطين جرائم يندى لها الجبين، مطالبه العالم بالتدخل الفوري لإنهاء


خلال الفعالية

معاناة أطفالنا وأطفال اخواننا العرب الذين يتعرضون لأبشع الممارسات" .
واستتذكرت المحافظ خلال فعالية يوم الطفل الفلسطيني التي نظمتها شبكة حماية الطفولة بمقر المحافظة بحضور مدراء مديريات الصحة والتربية والتعليم والشؤون الإجتماعية والعمل ومدير شرطة محافظة رام الله والبيرة العقيد عمر البزور وممثلي الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، وحشد من المؤسسات الشريكة والمعنية بحماية الطفل وجمع غفير من الأطفال من مدارس المحافظة ومن ضمنها مدرسة الإتصال التام الخاصة بالأطفال الصم، استذكرت "الشهيد محمد أبو خضير الذي تم إحراقه حيا والشهيدين نديم نوارة ومحمد ابو الظاهر وعلي صافي ومئات الشهداء من الأطفال الذين استهدفهم الإحتلال بدم بارد، والطفل خالد الشيخ الذي يعتقله الإحتلال هو أكثر من 200 طفل فلسطيني دون رادع أو مانع، مشيرة أن على العالم الذي يدعي احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان أن يخجل من صمته أمام هذه الممارسات الإجرامية بحق كل ما هو فلسطيني".
وبينت المحافظ "أن الطفل الفلسطيني هو نواة الأمل والبناء والمستقبل المزهر الذي سنحققه بطاقاته وثباته وتمسكه بمبادئ شعبه وقضيته، لافتة أننا لا نملك الموارد الطبيعية إلا أننا نعول على العقول البشرية النيرة التي ستبني مؤسسات دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف".
واستمعت المحافظ لمداخلات الأطفال المشاركين ومتطلباتهم، حيث أكدت غنام "أن هذه الأجيال التي تتمسك بحقوقها وتدافع بشغف عن مطالبها لا بد أن تشارك بصنع القرار وتحرير الأرض والإنسان من آخر احتلال عرفته البشرية"، لافتة "أن وجود الإحتلال هو العائق الأبرز أمام أطفالنا وطموحاتهم إلا أن ذلك يجب أن يقابل بشراكة بين المؤسسات الرسمية والأهلية لتمكين الطفل الفلسطيني وتذليل العقبات التي من شأنها التأثير على مستتقبله".
وافتتحت الفعالية بوقفه عزة وكرامة تطالب بإنقاذ الطفل الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.
 






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق