اغلاق

أفيقوا يا عرب، شعر: كمال ابراهيم

ما بالُ شرْقِنا كقلبي حَزينْ .. بغدادُ تسْبَحُ في الذُّلِّ .. والفُراتُ مُلوَّثٌ بالدَّمِ والطِّينْ .. أفيقوا يا عَرَبْ .. لَنْ يَفوتَكمْ شيئٌ في الدِّينْ .. دِمشقُ العُروبَةِ تعانِي البُؤسَ،


كمال ابراهيم

والقَهْرُ يغزُو فلسطينْ.
النارُ تأكُلُ بعْضَهَا
وَإنِّي أراكُمْ نائِمِينْ
أنا سَيْفُ الحَقِّ
أستَلْهِمُ الشِّعْرَ مِنْ سُباتِكُمْ
هَيّا انبُذوا الكُفْرَ
في كُلِّ ناحِيَةٍ وَحِينْ.
دِمَشْقُ الشّامِ أمانَةٌ في رِقابِكُمْ
والقُدْسُ تناجِي صلاحَ الدِّينْ
الإرهابُ والقتْلُ يَعُمُّ بلادَنا
في أيلولَ وَفي تشرِينْ .

إياكُمْ عَبَثَ الطُّغاةِ والكَفَرة
إنَّهُمْ سَرَطانُ هذا العصرِ شياطِينْ،
يعيثونَ في الأرْضِ فَسادًا
يقطَعُونَ الرُّؤوسَ لا مُبالينْ
إنَّهُمْ سُوسُ هذي الأرْضِ
ليسُوا سِوى زناديقَ مرتّدِّينْ.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق