اغلاق

البيئة تحذر من استهداف الاستيطان لمسار النبي عنير برام الله

حذرت سلطة جودة البيئة "من مغبة استمرار الاحتلال الاسرائيلي، في مصادرة الموارد الطبيعية للشعب الفلسطيني في مختلف انحاء الوطن،


صور من المسار الطبيعي 

والتي تهدف الى تدمير البيئة الجغرافية والطبيعية والحضارية للدولة الفلسطينية".
واشارت سلطة جودة البيئة في بيان أصدره مكتب رئيس سلطة جودة البيئة، وصلت نسخة عنه موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان "الاحتلال الاسرائيلي يجري عمليات بناء وتوسيع للمستوطنات الاسرائيلية المقامة على اراضي قرية دير عمار قضاء رام الله، والتي تستهدف من عملها مسار النبي عنير البيئي الذي يبلغ طولة 2.5 كم ويحتوي على العديد من الاثار والينابيع وقلع وحرق لاشجار الزيتون التي تشكل مورد طبيعي للشعب الفلسطيني".
ونوهت سلطة جودة البيئة الى ان "الاستيطان بدأ في القرية عندما بدأت ما يسمى مستوطنة " نحلائيل" كبؤرة استيطانية صادرت عشرات الدونمات من اراضي قرى الاتحاد الذي يضم قرى " بتيللو، دير عمار، جماله"  لتشكل تجمع للمستوطنات غير الشرعية في المنطقة تسمى بـ " تلموندا"، ان ما يسمى بمستوطنة " نيرا " تحاول التوسع لتصادر اراضي المواطنين في قرية دير عمار الغنية بالموارد الطبيعية".
وعقبت البيئة في بيانها بان "المنطقة الفلسطينية تحتوي على مجموعة من البرك كبركة عين عوده وبركة عين سمحان  حيث يتوافد اليها المستوطنون للسباحة فيها لاعتقادهم بغسل ذنوبهم فيها، ويوجد فيها مقام النبي عنير الذي يعد مقاما اسلاميا فلسطينيا عربيا بداخله معالم الحضارة الاسلامية والامتداد التاريخي الذي يصل الى مئات السنين".
وأكدت سلطة جودة البيئة بان طواقمها "وثقت الاعتداء الاسرائيلي بالصورة الفوتوغرافية والفيديو لقوات الاحتلال الاسرائيلي وحمايتهم لاعمال المستوطنين، ببناء وتوسيع استيطانهم بالمنطقة داعية وسائل الاعلام الى تسليط الضوء على المنطقة التي تعتبر مشهد من مشاهد الحضارة الطبيعية لفلسطين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق