اغلاق

معايعة تلتقي رئيسة اتحاد رجال الاعمال والصناعيين الاتراك

استقبلت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رُلى معايعة رئيسة اتحاد رجال الاعمال والصناعيين الاتراك نزكت امينة اتاسوي والوفد المرافق لها وذلك في مقر الرئيس في بيت لحم .


مجموعة صور خلال اللقاء

ورحبت الوزيرة معايعة بالضيفة اتاسوي في فلسطيني مستعرضة اخر التطورات السياسية الحاصلة على الساحة الفلسطينيه، مؤكدة شكرها للقيادة التركية على ما تقوم به من اجل فلسطين والقضية الفلسطينية.
و اكدت معايعة " على اهمية الدعم الذي يقدم لفلسطين التي مازالت ترزح تحت الاحتلال وما لهذا الدعم المادي والسياسي من اهمية كبيرة للنهوض بالواقع الفلسطيني من اجل الوصول لدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مدينة القدس والتي تعاني هذه الايام اشد المعاناه من اجراءات الاحتلال وسياساته التهويدية"، مشددة على " اهمية توجيهات دولة رئيس الوزراء وسيادة الرئيس بضرورة الاهتمام بزيارة القدس والمسجد الاقصى الامر الذي يشكل حماية له امام كافة التهديدات" .

"احلال السلام الشامل لجميع الاطراف واقامة دولة فلسطين"
و من جانبها ابدت السيدة نزكت سعادتها بوجودها بفلسطين بلدها الثاني وسعادتها بلقاء الوزيرة معايعة احدى سيدات فلسطين الناجحات، مؤكدة " عملها لاجل فلسطين على مدار الاعوام الماضية وذلك من اجل احلال السلام الشامل لجميع الاطراف واقامة دولة فلسطين، ومبدية استيائها من الاجراءات الاسرائيلية المستخدمه على معبر الكرامه والتي عانت منها اثناء دخولها الى الاراضي المحتلة" .
هذا وتباحث الطرفان حول اهمية قطاع السياحة وضرورة تسويق اسم فلسطين في المحافل الدولية كمقصد سياحي مستقل غني بالتراث و الاثار و الحضارة والطبيعة ، وحول قرار تورساب لزيارة 100 الف سائح تركي الى فلسطين والذي سيشكل دعما سياسيا واقتصاديا ومعنويا للشعب الفلسطيني ، وحول المباني الاثرية والتي تعود للفترة التركية في فلسطين حيث تعمل وزارة السياحة والاثار على اعادة ترميم جزء منها وضرورة مساهمة الجانب التركي في هذا المجال، وحول الاستثمار التركي في فلسطين وضرورة تطويره وتوسعة المجالات التي يعمل عليها، واخيرا حول اعمار قطاع غزة بعد الحرب الاخيرة التي دمرت كل شيء و دور الاشقاء الاتراك في هذا المجال .
هذا وشكرت الوزيرة معايعة السيدة اتاسوي على زيارتها لبلدها الثاني فلسطين ، هذه الزيارة و التي تعني الكثير لسيدات فلسطين، مؤكدة للسيدة اتاسوي على ضرورة تعزيز التعاون المشترك في مجال كافة المجالات وضرورة توجه رجال الاعمال الاتراك للاستثمار في مجال القطاع السياحي الفلسطيني من فنادق ومنشئات سياحية ، ودعم الترويج السياحة لفلسطين في تركيا.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق