اغلاق

الاعلام تصدر الكتاب الازرق للراحل تشافير بالعربية

صدر عن وزارة الاعلام النسخة العربية من "الكتاب الأزرق" الذي يرصد جزءا من رؤية الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، بالتعاون مع وزارة الخارجية الفلسطينية ،


سفير فنزويلا يتسلم النسخة الأولى من كتاب تشافيز

وبالتنسيق مع ممثلية جمهورية فنزويلا البوليفارية في دولة فلسطين.
وقدم لهذا الكتاب الذي يقع في 96 صفحة من القطع المتوسط رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية نيكولاس مادورو موروس وسفيرها لدى المملكة الاردنية الهاشمية فاوستوز فرنانديز بورخي، ووكيل وزارة الاعلام د. محمود خليفة.
وقال وكيل وزارة الاعلام د. محمود خليفة : " أن هذا الإصدار يأتي في ذكرى رحيل القائد البوليفاري تشافير، تقديراً لمواقف هذا الزعيم وللدعم الذي تقدمه فنزويلا لدولة فلسطين، وإسنادها لاحتياجات شعبنا ". 
وفي تقديمه لهذا العمل قال خليفة : " ان تشافيز، وانطلاقاً من مبادئه البوليفارية، لم يتوقف عند الاعتراف رسميا بدولة فلسطين في ابريل 2009، والتصويت لصالح انضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة في 29 نوفمبر 2012، بل شكلت مواقفه الواضحة والتقدمية منطلقا لحشد الدعم الاقليمي والدولي لمساندة الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه في الحرية والاستقلال" ، واكد على "عمق ومتانة العلاقات بين البلدين التي شهدت تطورا ملحوظا في عهد الرئيس مادورو، تمثلت بتوقيع عدد من الاتفاقيات السياسية والاقتصادية والتعليمية، مع تمتع فلسطين بأفضلية في التعامل، وتكللت بتشكيل لجنة وزارية مشتركة بين القيادتين لتعكس رغبة مشتركة لتطوير العلاقات الثنائية الى افضل مستوياتها".
وأضاف خليفة أثناء إستقباله في مقر الوزارة سفير فنزويلا لدى دولة فلسطين لويس هيرنانديس وتسليمه النسخة الأولى من الكتاب الأزرق، " ان الجهود التي يبذلها سفير فنزويلا في فلسطين لويس هيرنانديز، تعمل على تعميق الملامح الفكرية والثقافية لفلسطين أسوة بشقيقتها فنزويلا. كل هذه الرؤى التي تتشكل ستدعم صمود فلسطين في مواجهة قوى الاستلاب والعنصرية، وستؤسس لنهج فلسطيني قادر على نقل فلسطين الى الواجهة".
من جهته، شكر السفير الفنزويلي الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية " على الفرصة التي اتاحوها له بتدشين أول كتاب في فلسطين يتعلق بفنزويلا، ليعرف الشعب الفلسطيني رؤية الرئيس تشافيز قبل وصوله للحكم. مرتكزاً على ثلاثة أسس فكرية حملتها قامات فنزويلية أثرت في تاريخ ومستقبل فنزويلا، وهم سيمون بوليفار و سيمون رودريغيز (صمويل روبنسون)، واثيكيل سامورا " . 
وعبر عن شكره وتقديره لوزارة الاعلام على مساعدتها في تطوير العلاقات الفلسطينية الفنزويلية المشتركة،  وأن الوزارة بإصدارها هذا الكتاب  تؤكد أن العلاقات تستند على إرث فكري وثقافي ، وأن أفكاراً عديدة يتم مناقشتها مع وزارة الاعلام في دولة فلسطين لتطوير العلاقات الثنائية على الصعيد الاعلامي، ومنها الزيارات المتبادلة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق