اغلاق

مسيرة نسائية حاشدة بغزة تضامناً مع مخيم اليرموك

دعا اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني في غزة، الى مسيرة جماهيرية تضامناً مع أهلنا في مخيم اليرموك، انطلقت من دوار حيدر عبد الشافي باتجاه مقر الأمم المتحدة.


مجموعة صور من المسيرة النسائية
 
حضر المسيرة صف قيادي واسع من الأطر النسوية وفصائل العمل الوطني وأطر شبابية وممثلو مؤسسات المجتمع المدني وعدد كبير من وسائل الإعلام.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وسط هتافات ويافطات تدعو لتحييد مخيم اليرموك عن الأزمة السورية والمطالبة بوقف معاناة الفلسطينيين في المخيم.
وقرأت أريج الأشقر، مسؤولة اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني الإطار النسائي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مذكرة باسم الاتحاد موجهة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تطالبه بتحييد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا عن دائرة الصراع الحاصل هناك بين التنظيمات المختلفة داخل المخيم، وجعله خالياً من السلاح والمسلحين تجنباً لوقوع المزيد من الضحايا الأبرياء في صفوف المدنيين العزل.

"ما يتعرض له مخيم اليرموك من اجتياح يهدد بخطر حقيقي بتحويل المخيم إلى منطقة اشتباك وتصفية حسابات"
وأكدت الأشقر خلال الوقفة التضامنية مع مخيم اليرموك، أن "ما يتعرض له مخيم اليرموك من اجتياح من مجاميع داعش بالتنسيق مع جبهة النصرة، يهدد بخطر حقيقي بتحويل المخيم إلى منطقة اشتباك وتصفية حسابات وإقحام المخيم في أتون الحرب الدائرة في سورية، وهو جريمة تزيد من حالة التنكيل بأهله وتعرضهم لمخاطر أمنية ومجتمعية وتفاقم معاناتهم الإنسانية".
ووصفت الأشقر ما يجرى على أرض مخيم اليرموك "ينذر بتوقف المساعدات الغذائية من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" لأهالي المخيم، والذي يشكو أصلاً من انعدام الكهرباء والماء والأدوية وغيرها من مقومات الحياة الآدمية بالمخيم، مشددة على أهمية أن تتحرك "الأونروا" وتعمل على توفير كل الدعم الإغاثي والإنساني للمتضررين من جراء الاقتحامات المتكررة للمخيم".
وعبرت الأشقر عن أملها بضرورة أن تتحرك كل الدول والجهات المعنية وتوحيد الجهود العربية والدولية للتدخل والتنسيق مع كل الأطراف ذات الصلة لرفع أيديهم عن مخيم اليرموك ووقف عذابات الشعب الفلسطيني، داعية مجلس الأمن والمنظمات الدولية وفي مقدمتها وكالة الغوث للتدخل العاجل لإنقاذ حياة اللاجئين وتقديم العون الفوري للسكان المحاصرين، وتأمين الحركة من وإلى المخيم، وفتح ممرات إنسانية لنقل الجرحى والمساعدات الإغاثية.
وفي نهاية الوقفة التضامنية، قام وفد من اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني والفصائل الفلسطينية بتسليم مذكرة موجهة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لمقر المنظمة في مدينة غزة.












لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق