اغلاق

الكاتبة الواعدة دنيا السنونو توقع روايتها الأولى بنابلس

استضافت مكتبة بلدية نابلس حفل توقيع كتاب رواية "حب حيفا"، للكاتبة الناشئة دنيا السنونو الصادر عن المكتبة الشعبية ناشرون في مدينة نابلس،


مجموعة صور من حفل توقيع الكتاب
 
بمشاركة العشرات من الناشطين في مجال الثقافة والادب وطلبة المدارس في محافظة نابلس .
واشار مدير مكتبة بلدية نابلس، ضرار طوقان بان "الرواية الفلسطينية للكاتبة دنيا تشكل جزءا من عوامل الابداع الفلسطيني للشباب، وما دنيا الا مثال رائد للابداع، ونحن في مكتبة بلدية نابلس نقدم لها كامل الدعم والتأييد وستصبح من اليوم دنيا عضوا مشاركا في مكتبة البلدية ".
وبارك مدير وزارة الثقافة في نابلس، حمدالله عفانه جهود المبدعين والشباب في ابراز مواهبهم ونضالهم الثقافي، مشيرا بان الكاتبة دنيا كتبت رواية وطنية تعبر فيها من وحي الخيال عن عشقها للوطن فلسطين ولمدينة حيفا.
وتحدث مدير المكتبة الشعبية " ناشرون " في نابلس، خالد الخندقجي عن تجربة المكتبة مع دنيا وحالة الدهشة التي اصابت ادارة المكتبة، من طفلة مدرسة تبلغ من العمر 16 عاما تكتب رواية بكل ما تحمل الكلمة، مؤكدا بان هناك الكثير من ابناء شعبنا الفلسطيني لديهم هذا الابداع وعلينا استخراجه ونشره لكل العالم.
وشكرت الكاتبة دنيا السنونو المشاركين في حفل التوقيع، مشيرة بانها بجمهور القراء استطاعت ان تصل الى ما وصلت اليه وان الرواية تحمل معاني الحب للوطن ولفلسطين، مشيرة بان "سبب تأليف الرواية يعود الى زيارتها لمدينة حيفا المحتلة وهي طفلة صغيرة وارادت شراء قنينة ماء من احد المحلات على شاطىء حيفا، وتفاجأت انذاك ان من تشتري منه لا يعرف اللغة العربية، واضظرت للحديث معه باللغة الانجليزية لتكتشف فيما بعد بانه مستوطن يهودي مستعمر في حيفا محتلا اجمل مدن فلسطين" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق