اغلاق

القلم بتل السبع تختتم مخيم الاحتراف العلمي

في جوٍ من المرح وتحدي الذات أنهت مؤسسة القلم الاكاديمية تل السبع أسبوعا شيقا من الاحتراف العلمي لـ 23 مشاركا من الطلاب والطالبات صفوف الخوامس والسوادس



 حيث بأسلوب ممتع وعلمي وتعليمي ، غرست معاني التفكير خارج الصندوق من خلال تبيان التفاعلات الكيميائية والفيزيائية والرياضية البهلوانية ،  من خلال مواد مثل الجبص والخميرة والخل ومادة كاربونيا الصوديوم والالوان وكيفية تكوين البراكين ، ومقاطع الڤيديو الإثرائية مثل مكتشف الكهرباء العملاق ومخترع الصباح وفعاليات تبين أهمية الحواس ، في جوٍ من تحدي الذات والتفكير بعمق وتوسيع الافاق ،
انتهى المخيم في رحلة الى مركز كاراسو للعلوم حيث تقسم الطلبة الى مجموعات تجولت بين محطات مركز العلوم كمحطة الطاقة والحركة وجسم الانسان والصوت والطاقة والشمسية وغيرها ، وبعدها انتقلوا الى منتزه بئر السبع مع المرشدين والمرشدات الذين اعدوا لهم فعاليات ترفيهية ورياضية ثم تناول الطلبة وجبة الغداء وبعدها عادوا أدراجهم .
وفي تعقيب لطالب عماد ابو ركبة قال " لقد تعلمنا كثيرا وانبسطنا كثيرا وانتظر المخيم القادم بترقب " .
وقال الطالب محمود هنيه " تعلمنا أشياء جديدة لم نكن قد تعلمناها من قبل ، رائع المخيم والمرشدين شكراً للقائمين على المخيم ، فعلا انه احتراف " .
وقالت المرشدة نداء مسعودين " لقد اعتمدنا طرق جديدة حديثة عالميا في جعل الطالب شريكا لكل فعالية ونشاط وبلورة الأفكار معا".
وقال المرشد نصير ابو جامع : " لقد عملنا على تحضير برنامج قيّما واجتهدنا كثيرا في الاعداد حتى خرج هذا المخيم بحلة رائعا وكان مزيجا بين العلم والاحتراف والترفيه ، شكراً لمدير المؤسسة اسلام هنيه على ثقته بنا ونتمى دعوتنا في المرات القادمة " .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق