اغلاق

منظمات دولية تحذر من نضوب المياه الجوفية

دعت منظمات دولية تشمل "الفاو"، و"اليونسكو"، والبنك الدولي، ومرفق البيئة العالمي (GEF)، والرابطة الدولية لعلماء الهيدرولجيا (IAH)، إلى إتخاذ إجراءات،

على صعيد المجتمع الدولي لمعالجة النضوب المتزايد على نحو خطير، والتدهور المتواصل لموارد المياه الجوفية المحدودة على ظهر الكوكب.
وقالت "الفاو" في بيان أصدرته، يوم السبت، إن توجيه الدعوة لمواجهة نضوب المياه الجوفية جاء قبل إنطلاق الدورة السابعة لمنتدى المياه العالمي بكوريا الجنوبية، الأحد، على مدار 6 أيام، طبقاً لما ورد بوكالة "الأناضول".

وذلك بمشاركة مسؤولين حكوميين وناشطين في مجال حماية البيئة من كافة دول العالم لمناقشة سبل نقص المياه وقضايا بيئية معنية بذلك.

وأشار البيان إلى أنه على مدى 50 عاماً، تضاعفت عمليات سحب المياه الجوفية العالمية ثلاث مرات، في حين أن أكثر من ربع كميات السحب الحالية غير قابلة للاستدامة.

وتتوزع أرصدة المياه الجوفية المتجددة على نحو غير متكافئ بين الأقاليم والمناطق، في حين تتعرض بعض المناطق القليلة الأمطار طبيعياً، إلى الخطر أكثر من غيرها.

وقال البيان إنه لا غنى عن المياه الجوفية للحد من انتشار الفقر وتحقيق الازدهار المشترك، سواء كمورد يتيح أكثر من ثلث الإمدادات البلدية والصناعية، أو كمصدر يغطى احتياجات نحو 40% من الزراعة المروية على سطح الكوكب.

وتملك المياه الجوفية إمكانية توفير مصدر محسن لمياه الشرب، للملايين من سكان الريف والحضر الفقراء، كما تعتمد أعداد ضخمة من المزارعين الفقراء وأسرهم على مواردها لري محاصيلهم وتوفير سبل معيشتهم.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق