اغلاق

(هيفائيات) نسيان، بقلم: هيفاء عودة جبارين

هي تلك الصورة المعلقة على جدار النسيان، بغرفة مهجورة نرمي بها ما لا نريد تذكره، فلا قدرة لنا على نسيان اي شيء، خاصة ما نحاول نسيانه !!!،


الصورة للتوضيح فقط

نسامح ونبتسم لكن لا ننسى
لن نعود مثلما كنا
فهناك كيان كان يستحق الاحترام
فنحن لا ننسى فقط نترك للأشياء جانبا
فما النسيان سوى تدرب الخيال
على احترام الواقع!!
فنتذكر الماضي ولا نتذكر الحكاية,
بداخلنا شيء لا ينسى مهما ادعينا النسيان
كشوكة معلقة بين ايدينا

تؤلمنا كلما حاولنا اخراجها
فهل هناك ما يكفي من النسيان كي ننسى ؟؟
فالبعض يضحك كي ينسى
والبعض ينام كي ينسى
والبعض يصمت كي ينسى
وهناك من يفعل الثلاثة ولا ينسى!!!

تتملكنا الحيرة حين نحاول ان نختار
بين النسيان والانتظار
فان كان الانتظار مؤلما
فالنسيان لا يرحم,
قد لا نجيد النسيان ولكننا نجيد التمثيل
فأحيانا لا يكفي النسيان
بل يجب ان ننسى اننا نسينا.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا


 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق