اغلاق

شظايا، بقلم : هيفاء عودة جبارين

يقولون دائما ان الزمن يشفي كل شيء، انه يستمر وحتى ينسي !!!، يقولون ان كل شيء مؤلم سينتهي يوما ما، وسياتي ذات يوم صباح مع اشراقة اخرى،


الصورة للتوضيح فقط

 حينها ستبدأ من جديد بصفحة جديدة تخط عليها كلمات السعادة, فسينتهي كل شيء سيئ يوما ما, سينتهي لا محال !!!
لكن ماذا عن الام الماضي؟ ماذا عن كل تلك الكسور؟ ماذا عن تلك الكلمات المركونة داخلنا التي تخنق وتحبس الانفاس ؟
فيبقى الكيان ......  كيان لا ينسى, كيان كان يستحق الاحترام.

نهرب فيجري الماضي خلفنا , يجري معنا كظلنا يأبى ان يتركنا, يخطو معنا خطوات المستقبل !!!
لقد ذكروا الكثير عن الزمن , قالوا انه يشفي, ينسي ويستمر, لكن لم يذكروا ذلك الاثر الذي يتركه بداخلنا , لم يذكروا تلك البصمة التي جعلتنا يقظين من صفعاته....

هو الوجه مبتسم صحيح  لكن القلب يتألم, فبات القلب يؤلم اكثر من الجرح ذاته !!!
فمن السهل ان تضع يدك على عينيك كي لا تبكي, لكن من الصعب ان تضع يدك على قلبك كي لا تتألم , فشكرا لتلك الابتسامات التي كانت تخبئ تلك الاوجاع  تحت ذلك الوجه المبتسم " المتفائل".
ترتسم الابتسامة لتدفن كل شيء , ليخيم الليل ويسود الظلام فتذرف العيون وتحبس الانفاس , ليشهد ذلك الليل وذلك الظلام على تلك الاوجاع والالام.
لكن رغم ذلك لا زالت تلك النظرات وتلك العيون المتلألئة تكشف الكثير ....
تحكي قصص صفعات الزمن .... شظايا اسرتنا بين انيابها !!!

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق